تنظيم داعش يتبنى هجوما انتحاريا على قوات نظام الأسد جنوبي سوريا

تنظيم داعش يتبنى هجوما انتحاريا على قوات نظام الأسد جنوبي سوريا

تنظيم داعش يتبنى هجوما انتحاريا على قوات نظام الأسد

أعلن تنظيم داعش الإرهابي مسؤوليته عن الهجوم الانتحاري الذي استهدف أربعة عشر مسلحا من قوات النظام السوري والمعارضة المسلحة على حد سواء، في قرية زينون جنوبي سوريا.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، ان الهجوم جاء بعد التوصل إلى اتفاق المصالحة الذي أبرم بين الحكومة والمعارضة المسلحة في محافظة درعا وبإشراف روسي.

ويعد هذا أول هجوم من نوعه على القوات الحكومية منذ انطلاق العملية العسكرية في محافظة درعا في التاسع عشر من حزيران الماضي وبعد نجاح الجيش السوري في استعادة السيطرة على مناطق كبيرة من المحافظة.