العوسج : الوضع الاقتصادي للرمادي متدهور ويشكل خطورة على الوضع الأمني

أكد قائمقام الرمادي مركز محافظة الأنبار إبراهيم العوسج، أن الوضع الاقتصادي للمدينة متدهور ويشكل خطورة على استقرار الوضع الأمني.

وقال العوسج إن مدينة الرمادي تعرضت لدمار كبير جراء العمليات العسكرية والإرهابية خلال السنوات الماضية، مضيفا أن تردي الواقع الاقتصادي بسبب قلة التخصيصات المالية، وارتفاع نسبة العاطلين عن العمل، وارتفاع معدلات الفقر، تشكل خطورة على الوضع الأمني المستقر حالياً في الرمادي ومدن الأنبار الأخرى.

وأشار العوسج إلى أن الرمادي تحتاج لدعم الشركات الأهلية وإعادة مشاريع الاستثمار في المدينة لضمان تشغيل أعداد كبيرة من العاطلين عن العمل، وتوفير الخدمات التي يحتاجها المواطن، واستثمار المساحات الصحراوية والزراعية لرفد القطاع الخاص بمردودات مالية ضخمة.

Related Posts