مركز الدراسات الاستراتيجية: الانتخابات العراقية سلطت الضوء على التحديات الأمنية التي تواجه واشنطن في العراق

المركز الدولي للدراسات الاستراتيجية

قال المركز الدولي للدراسات الاستراتيجية ان الانتخابات العراقية التي جرت مؤخرا سلطت الضوء على التحديات الأمنية التي تواجه الولايات المتحدة الاميركية في العراق ومنطقة الشرق الأوسط بشكل عام.

واوضح المركز في مقال تحليلي له حول الاستراتيجية الأميركية في عراق مابعد الانتخابات ان احد اهم هذه التحديات التي تواجه واشنطن هي تلك المتعلقة بالنفوذ الايراني في العراق خاصة بعد انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي المبرم مع طهران ،مؤكدا ان هناك صراع كبير سيدور بين كل من ايران واميركا في العراق والدول المجاورة من اجل الحصول على نفوذ اكبر فيها.

كما سلط المركز الضوء على مستقبل القوات الامنية العراقية بعد ان تم ضم فصائل الحشد الشعبي للمنظومة الامنية العراقية، مشيرا الى ان هناك علامات استفهام كثيرة تدور حول مدى ارتباط هذه الفصائل بايران.

ويرى المركز ان على واشنطن تبني استراتيجية جديدة في العراق تعمل من اجل ان يكون العراق بلدا قويا ومستقلا يتعامل بطريقة متوازنة مع جيرانه ايران وسوريا، مشددا على اهمية ان تاخذ اميركا في الحسبان الدور الروسي الجديد بالعراق فيما يخص بيع الاسلحة وتدريب القوات العراقية..واهمية بناء قوات وطنية ولاءها الاول والاخير للعراق وليس للطائفة.

واضاف المركز في المقال ان مايجري من احداث اعقبت الانتخابات العراقية الاخيرة بينت ان على العراقيين بعد هزيمة تنظيم داعش الارهابي توجيه انظارهم الى اوضاعهم الداخلية والازمات الاقتصادية والفقر الذي يعاني منه كثير من العراقيين اضافة الى الاهتمام باداء الحكومة وماتقدمه للشعب من خدمات والسعي من اجل تحقيق الوحدة الوطنية العراقية.

Related Posts