تقرير سويدي يكشف حالات التلاعب والتزوير في الانتخابات

انتخابات

كشف تقرير مقدم من مراقبينِ اثنين دوليينِ عن خروقات ونقاط سلبية رافقت سير العملية الانتخابية أدت الى تغيير في النتائج وتلاعب في أصوات الناخبين.

وأوضح النائب في البرلمان السويدي والعراقي الأصل جبار امين وعضو مجلس مقاطعة فيرم لاند آسو زند في تقرير من اربع عشرة صفحة عن الانتخابات البرلمانية في العراق ان تواجدهما في العراق للفترة من التاسع الى الثلاثين من آيار الماضي لمراقبة سير العملية الانتخابية في محافظات اقليم كردستان اظهر نقاطًا سلبية كبيرة لا يمكن تجاهلها مشيرين الى حصولهما على المعلومات والأدلة من خلال المراقبة الميدانية واجراء المقابلات مع شهود عيان والاطلاع على تقارير وسائل الاعلام ومقارنة نتائج المحطات في المراكز الانتخابية والتي أكدت بمجملها حدوث تزوير منظم ومبرمج في الانتخابات.

وأضاف التقرير ان الخروقات الانتخابية كانت واضحة في ثلاثة جوانب رئيسية تمثلت في المخالفات التي سبقت العملية الانتخابية والمخالفات خلال الاقتراع والجزء الثالث الذي نتج عن عمليات العد والفرز مبينًا ان الإشارات المقدمة في التقرير عن تلك حالات التلاعب بالأصوات والتزوير في كردستان لا تعني خلو المحافظات العراقية الأخرى من حالات مماثلة.

Related Posts