ثلاثة احزاب كردية تهاجم معصوم وتتهمه بالوقوف الى جانب المزورين

الرئيس العراقي فؤاد معصوم

شنت ثلاثة احزاب كردية هجوماً لاذعاَ على رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، متهمة اياه بالوقوف الى جانب المزورين.

وأصدرت أحزاب التغيير والاتحاد الاسلامي والجماعة الاسلامية الكردستانية بياناً مشتركاً جاء فيه ان رئيس الجمهورية بحسب الدستور يفترض ان يكون حاميا له وحريصا على الدفاع عنه، مبينا ان صلاحيات رئيس الجمهورية حددها الدستور في و لم تضع له اي حق بالتدخل بعمل السلطة التشريعية والتي هي اعلى السلطات بالعراق، كما انه تناسى ان منصبه تقلده عن طريق البرلمان وان النظام في العراق هو برلماني.

واوضح البيان ان مفوضية الانتخابات تخضع للرقابة واشراف البرلمان وهو المعني بمتابعة عملها والاشراف عليها، وتتشكل المفوضية من قبل البرلمان وهو امر اخر يعطي الحق للبرلمان بتعديل قانون المفوضية في حال اقتضت المصلحة العامة هذا التعديل.

ودعا البيان رئيس الجمهورية، الى احترام الدستور والصلاحيات الاخری والحيادية بمواقفه والكف عن الانحياز والدفاع عن المزورين والفاسدين وان يكون رئيسا لكل العراق و ليس لحزبه او جهة سياسية معینة.

Related Posts