صحيفة إكزامنر : فوز الصدر أثار الشكوك حول استمرار الوجود الأميركي في العراق

زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر

قالت صحيفة إكزامنر الأميركية ان فوز زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر في الانتخابات البرلمانية لعام الفين وثمانية عشر اثار شكوكا حول استمرار وجود القوات الأميركية في العراق.

وأوضحت الصحيفة في مقال لها بهذا الخصوص ان فكرة سحب هذه القوات التي يفترض ان تتلخص مهمتها بدعم وتدريب القوات العراقية كانت غير واردة قبل ظهور نتائج الانتخابات العراقية الا انه بعد فوز الصدر بهذه الانتخابات أصبحت محتملة.

كما لفتت في الوقت نفسه الى ان الصدر المعروف برفضه لاي وجود اجنبي على الأراضي العراقية يريد بكل تأكيد انهاء أي وجود اجنبي بما فيه الوجود الايراني .

ونقلت الصحيفة عن مسؤول أميركي ان واشنطن لا تريد تكرار الخطأ الذي ارتكبته عام الفين واحد عشر عندما انسحبت من العراق وتركت فراغا امنيا واسعا مهد لتمدد تنظيم داعش الإرهابي في عدد من المدن العراقية.

مشيرا الى ان وجود هذه القوات الأجنبية هو بطلب من الحكومة العراقية ،الا انه استدرك بالقول انه في حال طلبت الحكومة العراقية من هذه القوات مغادرة العراق فأن على الحكومة الأميركية اتخاذ القرار المناسب بهذا الشأن.

كما نقلت رئيس هيئة الأركان المشتركة للقوات المسلحة الأميركية، الجنرال جوزيف دانفورد قوله انه لا يوجد مخاوف من احتمالية ان لا يسمح للقوات الأميركية بالاستمرار في البقاء بالعراق الا انه لفت الى أيضا الى عدم وجود تأكيدات حول هذه المسألة لحين تشكيل الحكومة العراقية المقبلة وتوضيح موقفها من مستوى المساعدة العسكرية التي تحتاجها.

Related Posts