نيويورك تايمز: السيد الصدر يقود تحولا قد يخرج السياسيين من طائفيتهم

زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر

رجحت صحيفة نيويورك تايمز الاميركية ان تقدم الانتخابات البرلمانية العراقية واقعا سياسيا مختلفا في المرحلة المقبلة.

وقالت الصحيفة في مقالها الافتتاحي إن زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر قد يقود تحولا مشجعا يخرج السياسيين العراقيين من طائفيتهم، مبينة ان السيد الصدر عزز من مكانته بقيادته مقاومة شرسة ضد الاحتلال الأمريكي، ووقف ضد أي تدخل أجنبي، مغضبا أمريكا وإيران، إضافة إلى أنه قام بتطهير حركته من الفاسدين.

واشار المقال الى أن السيد الصدر قام في عام الفين وخمسة عشر بتحول تاريخي باتحاده مع الحزب الشيوعي العراقي ومنظمات المجتمع المدني العلمانية، والناشطين المدنيين الذين كانوا يتظاهرون ضد فشل الحكومة في توفير الأمن ضد تنظيم داعش الارهابي، مضيفا ان نتيجة انضمام السيد الصدر إلى تحالف غير طائفي هي نشوء توجه نحو التعددية والتسامح بين العراقيين بغض النظر عن طبقتهم أو طائفتهم.

وفيما يتعلق بالحكومة المقبلة في العراق بين المقال أن السيد الصدر طلب من أتباعه أن يؤيدوا فكرة حكومة علمانية يديرها تكنوقراط خبراء وليس سياسيين محترفين يعملون على حل مشاكل العراق، والترويج لحكم القانون والسلطة المدنية، مؤكدا ان تحالف السيد الصدر الاصلاحي غير المتوقع قد يقدم للثقافة السياسية العراقية تلك الهزة العنيفة التي تحتاجها بحسب الصحيفة.

Related Posts