هيومن رايتس تعلن ” نهاية الصحف المستقلة في كمبوديا”

هيومن رايتس

أعلنت منظمة هيومن رايتس ووتش الأربعاء، ” نهاية الصحف المحلية المستقلة في كمبوديا”، وذلك بعدما تم بيع آخر صحيفة مستقلة تصدر باللغة الإنجليزية لمستثمر ماليزي له صله بالحكومة.

وقالت المنظمة في بيانها ” بيع الحكومة الإجباري لأقدم صحيفة صادرة باللغة الإنجليزية في كمبوديا لرجل أعمال ماليزي، ترتبط شركته بصلة برئيس الوزراء هون سين، يمثل نهاية الصحف المحلية المستقلة في كمبوديا”.

وقد تم بيع صحيفة “بنوم بنه بوست”، التي كانت يمتلكها في السابق قطب صناعة التعدين الأسترالي بيل كلوج، السبت الماضي للمستثمر الماليزي سيفاكومار جاناباث مقابل مبلغ لم يتم الإفصاح عنه عقب نزاع ضريبي مع السلطات.

ويترأس جاناباث شركة علاقة عامة تربطها صلات برئيس وزراء كمبوديا.

وفي موقعها الإلكتروني صنفت الشركة رئيس الوزراء سين كعميل سابق. وكانت الشركة تدير في تسعينيات القرن الماضي صحيفة “كمبوديا تايمز″ الموالية للحكومة.

وقام جاناباث الاثنين بفصل رئيس تحرير صحيفة “بوست كاي كيمسونج”، عقب أن نشرت الصحيفة مقالة تفضح علاقة المالك الجديد بالحكومة. وبحلول اليوم، استقال جميع الصحافيين الأجانب الذين يعملون بالصحيفة.

ويذكر أنه تم إغلاق صحيفة “كمبوديا ديلي” الناطقة باللغة الإنجليزية في أيلول /سبتمبر عقب أن تم فرض ضرائب عليها بقيمة مليارات الدولارات.

Related Posts