رئيس بيرو الأسبق هومالا وزوجته يغادران السجن

رئيس بيرو الأسبق هومالا وزوجته

ذكرت وسائل الإعلام المحلية أن رئيس بيرو الأسبق أولانتا هومالا وزوجته نادين هيريديا أفرج عنهما يوم الاثنين من السجن بعد أن ألغت المحكمة الدستورية أمر الاحتجاز قبل المحاكمة الصادر ضدهما.

وخرجت هيريديا أولا حيث استقبلها عشرات المؤيدين خارج السجن في شوريلوس في العاصمة ليما.

وبعد ساعة، غادر هومالا ثكنات شرطة ليما، وشكر فريق الدفاع وأضاف: “الآن ، أفكاري وقلبي مع عائلتي”.

وكان الزوجان يقبعان خلف القضبان منذ تموز/ يوليو الماضي.

وكانت المحكمة الدستورية قد ألغت أمر الاحتجاز لمدة 18 شهرا الصادر ضدهما قبل أربعة أيام، بعد أن قبلت بحجة محاميي الدفاع بأن الزوجين من غير المحتمل أن يغادرا بيرو.

ويشتبه أن هومالا قام بغسل أموال تقدر بنحو ثلاثة ملايين دولار حصل عليها من شركة الإنشاءات البرازيلية أودبريشت في حملته الانتخابية عام 2011.

وتولى هومالا لاحقا منصب الرئيس حتى عام 2016.

ويشتبه في تورط زوجته هيريديا في مخطط غسل الأموال.

واعترفت أودبريشت بتقديم رشاوى تبلغ قيمتها حوالي 800 مليون دولار في 12 دولة، 10 منها في أمريكا اللاتينية.

وتعثرت مسيرة العديد من رؤساء بيرو بسبب صلاتهم بفضيحة أودبريشت.

وتسعى بيرو حاليا لتسلم الرئيس الاسبق اليخاندرو توليدو (2006-2001) من الولايات المتحدة، فيما تتولى السلطات حاليا التحقيق مع آلان جارسيا (2011-2006).

واستقال بدرو بابلو كوشينسكي، الذي خلف هومالا، في آذار/ مارس الماضي عشية تصويت على عزله من منصبه بسبب صلاته بشركة أودبريشت.

Related Posts