لمنافسة فيسبوك.. Minds تدفع لك لاستخدام شبكتها

لمنافسة فيسبوك.. Minds تدفع لك لاستخدام شبكتها

Minds

تعتمد الشبكات الاجتماعية ومحركات البحث على بيانات المستخدمين التي تم تجميعها بدقة في تحقيق الكثير من الأرباح، وذلك هو السبب الذي حعل فيسبوك في مكانتها الآن وهو مصدر دخلها، فقط معلوماتك واهتماماتك يتم بيعها للمعلنين مقابل الكثير من الأموال، دون أن تشعر بحدوث ذلك. أحد الأسألة التي وجهت لمارك زوكربيرج في الكونجرس الأمريكي كان سؤالا بسيطا للغاية لم تكن له إجابة مباشرة وهو “كيف يقوم فيسبوك بصنع أمواله”.

ربما نعرف جميعا كيف يتم ذلك، ولكن لماذا لا يتم التعامل مع هذا الأمر كحقيقة واضحة لكل صغير وكبير! أحد الأسئلة الأخرى كانت “لماذا لا يقوم فيسبوك بالدفع للمستخدمين على استخدام بياناتهم الثمينة؟”، هذا السؤال لا يقدم فكرة جديدة لأن عدد من الشبكات الاجتماعية الموجودة حاولت بالفعل الإجابة عليه بشكل عملي.

شبكة Minds الاجتماعية هي أحد الشبكات التي حاولت أن تقوم بذلك، ولم تنطلق هذه الشبكة بعد أزمة فيسبوك تماما ولكنها انطلقت منذ 2015. وتحتوي الشبكة البسيطة بالنسبة لفيسبوك على مليون مستخدم فقط الآن والذين منهم حوالي 110 ألف فقط متواجد خلال الشهر.

وعلى الرغم من بساطة الشبكة الاجتماعية بالنسبة لفيسبوك إلا أنها لا تختلف كثيرا عنه بالنسبة للأفكار الأساسية فهي بشكل أساسي تتكون من تدفق للمنشورات الجديدة سواء تدوينات أو صور أو فيديوهات مع وجود مجموعات ووجود ما تدعوه الشبكة Boost وهي الإعلانات التي من الممكن إخفاؤها مقابل دفع 5 دولار شهريا.

ويعطي الموقع ما يعرف بالـ Tokens للمستخدم مقابل قضائه للوقت عليها أو مقابل التفاعل مع المنشورات أيضا. ويقول بيل أوتمان مؤسس الموقع أن أحد الأهداف الأساسية للشبكة التي أسسها هي مساعدة الأشخاص على جني الأموال عبر الإنترنت.

ولا تترجم الـ “Tokens” الخاصة بشبكة Minds الاجتماعية إلى نقود حقيقية حتى الآن، إلا أنها من الممكن أن تستخدم في الإعلان على نفس الشبكة وهو ما يسير بطريقتين. الطريقة الأولى هي الطريقة المعتادة بالنسبة للشبكات الاجتماعية وهي حقن تغذية الأخبار بالمنشور الذي تريد الترويج له، أما الطريقة الثانية فهي مميزة بعض الشيء وهي وكأنك تعطي الأشخاص المنشور لمشاركته حيث يظهر المنشور في هذه الحالة عبر الأشخاص وليس مباشرة في تغذية الأخبار.