السجن عشرين عاماً لمنفذ تفجيرات باريس

السجن عشرين عاماً لمنفذ تفجيرات باريس

أصدرت محكمة بلجيكية حكما بالسجن لمدة عشرين عاما على العقل المدبر المفترض لعدد من الهجمات الإرهابية في بلجيكا وفرنسا.

ووجهت المحكمة التهمة لصلاح عبد السلام بالاشتراك في تنفيذ سلسلة هجمات استهدفت العاصمة الفرنسية في العام الفين وخمسة عشر والتي أدت الى مقتل مئة وثلاثين شخصاً وحكمت عليه بالسجن عشرين عاماً وبحكم مماثل لشريكه سفيان عياري بتهمة اطلاق النار على الشرطة في اثناء القبض عليه في بروكسل عام الفين وستة عشر في الوقت الذي كان تنظيم داعش الإرهابي قد اعلن مسؤوليته عن تلك التفجيرات .