GoPro ترخص تكنولوجيا الكاميرات الخاصة بها للشركات المصنعة الأخرى

GoPro

على الرغم من كونها مرادفة لكاميرات الأكشن، إلا أن GoPro مرت بعامين عصيبين حيث كافحت لجلب عملاء جدد مستعدين لإنفاق مئات الدولارات على منتجاتها. سعت الشركة إلى تحقيق النمو في قطاع الطائرات من دون طيار، ولكن إضطرت للعودة منحنية الرأس من هناك نظرًا لعدم قدرتها على المنافسة فعليًا في السوق. ولقد أجبرت المتاعب الشركة على البحث عن مكان آخر للحصول على الدعم ووجدت ذلك في صفقات الترخيص. وبدأت شركة GoPro بمنح تراخيص إستخدام تكنولوجيا الكاميرا الخاصة بها للشركات الأخرى.

أعلنت شركة GoPro اليوم عن صفقة ترخيص عالمية متعددة السنوات لتكنولوجيا ومعدات التصوير الخاصة بها مع Jabil. وستستخدم الشركة التصميم المرجعي لشركة GoPro لإنتاج عدسات الكاميرات والمستشعرات التي سيتم إستخدامها في منتجات الطرف الثالث ” المعتمدة من قبل شركة GoPro “. ويسلط السيد Sandor Barna، وهو كبير مسؤولي التقنية في شركة GoPro، الضوء على الإمكانيات التي تجلبها هذه الصفقة، وأوضح بأنه يمكن أن تصل تقنية الكاميرا في الشركة في النهاية إلى مجموعة متنوعة من المنتجات مثل حلول مؤتمرات الفيديو، والروبوتات، والسيارات ذاتية القيادة.

لدى Jabil و GoPro علاقة طويلة الأمد حيث تعاونا معًا على كاميرا GoPro Hero 4 في العام 2014. وفي حالة إذا لم تسمع عن Jabil من قبل، فهي شركة أمريكية تدير 90 منشأة في أكثر من 20 دولة في جميع أنحاء العالم. والمنتجات التي ستقوم شركة Jabil بتصنيعها بموجب هذه الإتفاقية لن تحمل العلامة التجارية لشركة GoPro.

لم يتم الكشف عن الشروط المالية لهذه الصفقة، ولكن من الواضح أن شركة GoPro ستحصل على رسوم ترخيص لمنح تكنولوجيا الكاميرا الخاصة بها لشركة Jabil. وجدير بالذكر أن شركة GoPro تفتح الباب أمام توقيع إتفاقيات ترخيص مماثلة مع الشركات المصنعة الأخرى في المستقبل.

Related Posts