الشيخ جمال الضاري يقدم للمسؤولين الروس رؤية المشروع الوطني العراقي لحل المشاكل في العراق

الشيخ جمال الضاري يقدم للمسؤولين الروس رؤية المشروع الوطني العراقي لحل المشاكل في العراق

بحث الامين العام للمشروع الوطني العراقي الشيخ جمال الضاري مع الممثل الخاص للرئيس الروسي لشؤون الشرق الأوسط والبلدان الأفريقية ميخائيل بوغدانوف تطورات الأوضاع السياسية في العراق.

وناقش الجانبان اليات تحقيق المصالحة الوطنية في العراق، وملف الانتخابات المقبلة والتحديات التي تواجهها، ومنها التدخلات الخارجية، ومناخ العملية الانتخابية في ظل أزمة النازحين وتحديات عودتهم لمناطقهم المحررة وعمليات اعادة الاعمار والمخاوف من عودة الارهاب.

وقدم الشيخ جمال الضاري رؤية المشروع الوطني العراقي لحل الأوضاع في العراق وفق أسس وطنية وإصلاح حقيقي يلمسه الشعب العراقي في القضاء على الفساد الذي يعد الوجه الاخر للإرهاب وايقاف عجلة التدهور والبدء بخطوات ازدهار حقيقية، مؤكدا اهمية القضاء على داعش فكريا وبإصلاح سياسي يضمن استقرار فعلي، خصوصا بعد اعلان انتهاء العمليات العسكرية، مضيفا ان المشكلة في العراق تنعكس على المنطقة والعالم.

من جانبه أكد بوغدانوف ان بلاده تنظر باهتمام عالي الى المنطقة بشكل عام والعراق بشكل خاص، مبينا ان روسيا كانت ولا تزال داعمة لوحدة وسيادة العراق أرضا وشعبا، والعراق يشكل محورا لصراع حقيقي في المنطقة وشعوب المنطقة هي الخاسر الأكبر.