شركة آبل تستحوذ رسميًا على خدمة المجلات الرقمية ” Texture “

شركة آبل تستحوذ رسميًا على خدمة المجلات الرقمية ” Texture “

شركة آبل تستحوذ رسميًا على خدمة المجلات الرقمية

في العقود الماضية عادة ما يتم شراء الأشياء تدريجيا، وهذا يعني أنه إذا كنت تريد كتابا، فيجب عليك شراء هذا الكتاب على وجه التحديد. إذا كنت ترغب في مشاهدة فيلم، فسوف يتعين عليك شراء هذا الفيلم بالضبط أو إستئجاره، وهذا الأمر ينطبق على العديد من الأشياء الأخرى. ومع ذلك، خدمات الإشتراك هذه الأيام في تزايد مستمر، ومن بين هذه الخدمات نذكر Spotify و Apple Music و Hulu و Netflix، فضلا عن العديد من الخدمات الأخرى.

يبدو أن شركة آبل تدرك تماما هذه الحقيقة لأن الشركة أعلنت مؤخرًا أنها قامت بالإستحواذ على خدمة الإشتراك في المجلات الرقمية Texture. وبالنسبة لمن لم يسمع عن خدمة Texture من قبل، فهي عبارة عن خدمة إشتراك في المجلات الرقمية بحيث يشبهها البعض بأنها بمثابة Netflix في سوق المجلات الرقمية. ومقابل إشتراك شهري، سيتمكن المستخدمون من تصفح أكبر عدد من المجلات، على إفتراض أن تلك المجلات موجودة ضمن كتالوج Texture.

جدير بالذكر أن خدمة Texture تضم أكثر 200 مجلة مما يعني أنه يجب أن يكون هناك شيء للجميع. ووفقا للسيد Eddy Cue، وهو نائب رئيس قسم خدمات وبرمجيات الإنترنت في شركة آبل، فقد صرح بالقول : ” نحن متحمسون لإنضمام شركة Texture إلى شركة آبل، وذلك جنبا إلى جنب مع قائمة رائعة من المجلات من العديد من أبرز الناشرين في العالم. نحن ملتزمون بالصحافة النوعية من المصادر الموثوقة ونسمح للمجلات بالإستمرار في إنتاج قصص مصممة وجذابة للمستخدمين “.

ومع ذلك، من غير الواضح ما تخطط شركة آبل للقيام به مع خدمة Texture بعد أن قامت بالإستحواذ عليها. لدى شركة آبل عادة شراء الشركات والمنتجات وإغلاقها في وقت لاحق أو تحويلها إلى شيء آخر، مثل ما فعلته مع Beats Music و Workflow بعد الإستحواذ عليها.