من شاشات كاملة لكاميرات تنافس الاحترافية.. هكذا سيكون شكل في 2018

هواتف

كل عام يكون هناك شكل وتقنيات محددة تبتكرها بعض الشركات وتسير خلفها أغلب شركات صناعة الهواتف الذكية حول العالم، وهذا العام أيضا يبدو أن هذا السيناريو يتكرر، فمع نهاية المؤتمر العالمى للهواتف المحمولة MWC2018 والكشف عن العديد من التسريبات، أصبح هناك صورة شبه كاملة عن شكل الهواتف الذكية الذى سيكون سائد هذا العام، والذى قررت الشركات أن تتبعه للمنافسة خلال الأشهر المقبلة، وفيما يلى نسلط الضوء على أبرز المزايا الرائجة التى ستتميز بها غالبية هواتف عام 2018.

الشاشة الكاملة بدون حواف
الهواتف ذات الشاشات كبيرة الحجم التى لا تأتى مع حواف سميكة بدأت فى الظهور العام الماضى مع هواتف نوت 8 وايفون x ولكن هذا العام أصبحت من أبرز المزايا التى تتفاخر بها الشركات الأخرى، بما فى ذلك آسوس التى طرحت خلال معرض mwc2018 الذى عقد حديثا بمدينة برشلونة هاتفين مع شاشة مطابقة لآيفون X ولكن بسعر أقل، وكان هناك 5 شركات صينية أخرى قلدت نفس التصميم، حتى أن كلا من جلاكسى s9 و s9 بلس جاء كلا منهم بشاشة كاملة تستوعب أغلب المساحة الأمامية، والتسريبات أيضا تؤكد على أن هواتف أوبو وهواوى القادمة سيكون لها شاشة كبيرة الحجم بدون حواف.

كاميرا تنافس الاحترافية
لا يمكن التحدث عن معرض MWC 2018 الأخير وشكل هواتف هذا العام، دون ذكر ما فعلته سامسونج مع الكاميرا فى هواتفها الجديدة جلاكسى S9 وجلاكسى S9 بلس، التى تميز كلا منهم بكاميرات متطورة للغاية، وهذا بفضل الكاميرات التى تأتى بدقة 12 ميجابيكسل فى S9 و12 ميجابيكسل مزدوجة فى S9بلس، بالإضافة إلى أن الكاميرا الأمامية والخلفية تأتي بفتحة عدسة هي الاوسع في العالم حاليا، وهذا يعنى أنها تلتقط صور احترافية فى ضوء الشمس والليل، جنبا إلى جنب مع مزايا مثل super slowmotion، وبجانب سامسونج هناك كاميرا أخرى مميزة للغاية بهواتف مثل آيفون Xالتى تتمتع بإمكانيات متطورة للغاية.

كما أن هناك تسريبات تشير إلى أن شركة هواوى تستعد للكشف عن هاتفها الذكى الجديد P20 الذى سيكون الأول من نوعه فى العالم الذى يأتى مع ثلاث كاميرات، وهذا يشير إلى اهتمام الشركات الكبير بتوفير كاميرات متطورة تغنى عن الكاميرا الاحترافية.

معالجات بقوة عالية
من أجل تشغيل الكاميرات المتطورة ودعم المزايا الحديثة مثل الذكاء الاصطناعى، أصبح هناك حاجة إلى معالجات قوية، وهو ما دفع الشركات إلى الاستعانة بشرائح حديثة تجعل تجربة المستخدم أفضل، وكانت أبل من أول الشركات التى دعمت هواتفها الجديدة بمعالجات ذات قوة وسرعة كبيرة Apple A11 Bionic الأسرع بنحو 70% على مستوى الأداء العادي و 25% على مستوى الأداء العالي مقارنة بالإصدار السابق Apple A11 Fusion الموجود في هواتف آيفون 7 و آيفون 7 بلس، كما أنه كان أول معالج للأجهزة المحمولة تم تصميمه بتقنيات الذكاء الاصطناعى.

وسامسونج أيضا ضمت بهواتفها الجديدة معالج هو الأقوى من نوعه بالنسبة لهواتف أندرويد وهو كوالكوم سنابدراجون 845.

عودة الهواتف القديمة
بعيدا عن الهواتف الذكية التى تمتلك مواصفات هى الأحدث من نوعها، هناك موجة جديدة من المقرر أن تنتشر خلال عالم الجارى، وهى عودة الهواتف المحمولة القديمة الشهيرة مرة أخرى بمواصفات جديدة، فبعد أن نجحت نوكيا فى خطف أنظار العالم العام الماضى عند طرح نسخة محدثة من نوكيا 3310 طرحت هذا العام نسخة جديدة من هاتفها الشهير القديمة 8110، وليست نوكيا الوحيدة التى أقدمت على تلك الخطوة بل أن الرئيس التنفيذى لشركة لينوفو ألمح لوجود نية لطرح نسخة جديدة محدثة من هاتف موتورولا RAZR الشهير.

التفكير خارج الصندوق
من المتوقع أيضا أن نرى هذا العام بداية لظهور تقنيات جديدة لم نراها من قبل، مثل الهواتف التى تضم شاشة يمكن طيها، حيث تخطط سامسونج لإطلاق هاتف جديد يحمل اسم galaxy x بشاشة مرنة جديدة من نوعها، بالإضافة إلى شركات أخرى تدرس فكرة طرح هواتف مع شاشتين، جنبا إلى جنب فيفو التى طرحت فيديو لنموذج هاتف جديد بشاشة صافية ليس بها أى نتوء.

Related Posts