الأمم المتحدة تندد بتواصل “التطهير العرقي للروهينجا” في بورما

التطهير العرقي للروهينجا

نددت مفوضية الامم المتحدة السامية لحقوق الانسان الثلاثاء، بتواصل “التطهير العرقي للروهينجا” في بورما من خلال حملة “ترهيب وتجويع منظمة” لحمل هذه الاقلية على الفرار الى بنغلاديش المجاورة.

وصرح مساعد الامين العام للامم المتحدة لحقوق الانسان اندرو غيلمور، ان “التطهير العرقي للروهينجا يتواصل في بورما”، وذلك بعد أن فر أكثر من 700 الف من هذه الاقلية الى بنغلاديش في الاشهر الستة الماضية.

Related Posts