الجيش اليمني: مقتل 18 عنصراً من ميليشيات الانقلابيين بينهم قيادي

الجيش اليمني

أحرزت قوات الجيش الوطني اليمني، تقدمًا ميدانيًا في محافظة تعز جنوب غربي اليمن، بعد خوضها معارك ضد ميليشيات الحوثي الانقلابية.‏

وقال مصدر عسكري يمني، إن الجيش استعاد موقعًا كانت تتخذ منه الميليشيات مركزًا لقيادتها في ‏منطقة القُحيفة التابعة لمديرية مقبنة غرب تعز، إضافة إلى استعادة السيطرة على عدد ‏من المواقع منها “نوبة الحصن وتلال الردمة والمجرجحة ومنطقة الاقحاف”.‏

وأضاف المصدر في تصريح لموقع “26 سبتمبر” التابع للقوات المسلحة اليمنية، إلى مقتل ‏‏18 عنصرًا من ميليشيات الحوثي الانقلابية بينهم قيادي وأصيب آخرون في تلك المعارك.‏

وفي جبهة الشرقية لمدينة تعز عاصمة المحافظة، تمكنت قوات من الجيش الوطني اليمني من تدمير تجمعات لقوات الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران، في قلعة لوزم ومنطقة الكريفات.‏

كما تمكمن الجيش الوطني من تحرر موقعين استراتيجيين من قبضة ميليشيات الحوثي الانقلابية في محافظة البيضاء وسط اليمن.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية عن مصدر عسكري قوله إن “الجيش والمقاومة حرروا جبل الظهر وأحكموا السيطرة على مفرق أعشار الاستراتيجي، ودخلوا أولى مناطق مديرية الملاجم بمنطقة فضحة مع سيطرة نارية لقوات الجيش على الخط الأسفلتي في تلك المنطقة.

ووفقاً للمصدر ذاته، تكبّدت ميليشيا الحوثي الانقلابية خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد أثناء عملية تحرير الموقعين، ولقي العشرات من عناصرها مصرعهم وجرح وأسر آخرون، فيما لاذ من تبقى من الميليشيات بالفرار.

Related Posts