مراقبون يطالبون الحكومة العراقية بالكشف عن مصير 8 الاف مختطف

طالب مراقبون محليون ودوليون الحكومة العراقية بالكشف عن مصير قرابة ثمان الاف مواطن مختطف من سكنة محافظات الأنبار ونينوى وصلاح الدين وديالى وشمالي بابل على يد ميليشيات مسلحة.

واكد المراقبون ان مئات الالاف من أبناء الأنبار ونينوى وصلاح الدين وديالى وشمالي بابل اضطروا للنزوح الى محافظات أكثر أمناً بعد دخول تنظيم داعش الإرهابي الى مناطقهم اذ تم عزل الرجال من قبل الميليشيات واقتيادهم إلى جهة مجهولة.

وحمل برلمانيون الحكومة والمجتمع الدولي مسؤولية اختطاف الآلاف من الشباب وفيما يطالب البعض بفتح تحقيق ومعرفة مكانهم على وجه الدقة ومحاسبة من كان ينتمي إلى تنظيم داعش وإطلاق سراح الأبرياء.

وبين البرلمانيون ان جرف الصخر التي حررت نهاية العام الفين وأربعة عشر ما زال نحو ربع مليون من سكانها في الخيام بسبب رفض الميليشيات عودتهم إليها.

Related Posts