ريم البارودي تدافع عن صديقتها وسما المصري تتدخل.. إليكم ما حصل

ريهام سعيد و ريم البارودي

تعرضت الممثلة المصرية ريم البارودي لهجوم قاس من سما المصري على خلفية دفاعها عن الإعلامية ريهام سعيد، التي تقرر سجنها 4 أيام على ذمة التحقيق بقضية التحريض على خطف أطفال.

وفي التفاصيل، نشرت البارودي عبر حسابها على “انستغرام” مجموعة من الصور التي تجمعها بريهام سعيد في عدد من المناسبات، وعلقت عليها برسالة قالت فيها: “انا بتكلم عن الانسانه الصديقه اللي اكلت معاها عيش وملح وعاشرتها بقالي 7 سنين، ماشفتش منها غير كل خير وحب، ووقفت معايا في ظروف قاسية جداً بعيداً عن الكاميرات والتصوير والمجالات، واخترت اصور الحلقة معاها لانها تعرف كتير عن حياتي الشخصية، وكانت أكثر خوف مني عليا، والحمد الله كانت أمينة معايا جدا عكس الآخرين”.

وأضافت: “قصدي ما يقع إلا الشاطر. انا حزينة عشان الناس المريضة نفسيا بقيت حوالينا كتير. كل الاحترام، ولا تعليق ولا تعقيب على أحكام النيابه بس الحكايه لسه مخلصتش”.

وختمت رسالتها: “ارجو الدعاء لأم لبنت وولد، ماشاء الله على التربيه، واخر العنقود الطفل الرضيع 4 شهور وصديقة صدوقة واعلامية حاصلة على ماجستير في الاعلام، وان شاء الله الكلمة الأخيرة للقضاء المصري النزيه”.

وسارعت سما المصري الى التعليق على الرسالة بطريقتها وكتبت التالي: “عاجل.. ريم البارودي تحزن على حبس صديقتها ريهام سعيد وتقرر لبس الاسود مدى الحياة، وانها لما تاخد لها عيش وحلاوة في السجن”، لتردّ عليها البارودي قائلة: “أنا ما يشرفنيش إنك تتابعيني، عشان كده عملتلك بلوك، ربنا يكفينا شرك لأنك مش مع ريهام بس كده”، وقامت بحظرها عبر حسابها على أحد مواقع التواصل.

يذكر أن المحامي العام الأول لنيابات شرق القاهرة الكلية، أمر بإحالة الإعلامية ريهام سعيد و7 متهمين آخرين من بينهم فريق إعداد البرنامج التلفزيوني الذي تقدمه، إلى محكمة جنايات القاهرة، وذلك لاتهامهم جميعا بارتكاب جريمة التحريض على اختطاف الأطفال والاتجار بالبشر.

Related Posts