يبدو أن آبل لم تختبر HomePod لوقت كافي

آبل لم تختبر HomePod

طرحت شركة أبل سماعتها الذكية هوم بود للشراء بسعر 349 دولار في خطوة منها متأخرة بعض الشيء لمنافسة أمازون وقوقل اللتين توفران مجموعة من السماعات الذكية بسعر أرخص بكثير، وعلى الرغم من إشادة العديد من مُراجعي الأجهزة التقنية بالصوت الرائع الذي تم تزويد سماعة أبل به لكن السماعة لم تحقق المبيعات المرجوة بسبب ضعف مساعد أبل الصوتي سيري مقارنة بالمنافسين وعدم وجود ميزات قياسية مثل الاقتران متعددة الغرف.

ولجعل الأمور السيئة أسوأ من ذلك، تم الكشف في الأسبوع الماضي أن السماعة تترك حلقة بيضاء على بعض الأسطح الخشبية وحاولت أبل التقليل من شأن هذه المسألة، قائلة أنه من غير المعتاد أن تحدث السماعة هذا الأمر، وأضاف المستخدمون أن أبل لم تعد تهتم بالتفاصيل كعادة منتجاتها القديمة.

وقال سيزار فيرامونتيس، المصمم الصناعي الأول في شركة “يي ستوديوز”، وهي شركة مقرها سان فرانسيسكو، تعمل إطارات التلفزيون وإطارات الصور الرقمية “أنا في الواقع مندهش جدا” وقال فيرامونتيس، الذي عمل على العديد من المتحدثين في الماضي، أن أبل لم تختبر الجهاز بما يكفي وفي الظروف المختلفة خاصة وأن سطح الخشب هو مكان محتمل جدا لوضع المنتج عليه.

Related Posts