قبل الكشف عن Galaxy S9.. سامسونج تتراجع عن أبرز المزايا المنتظرة

قبل الكشف عن Galaxy S9.. سامسونج تتراجع عن أبرز المزايا المنتظرة

Galaxy S9

ربما نعلم بالفعل بفضل التسريبات عدد من المعلومات عن Galaxy S9 المرتقب، منها صور مسربة للهاتف ومنها أيضاً عدد من المزايا التي تنوي سامسونج تصدر مبيعات سوق الهواتف الذكية هذا العام بوجودها.

أحد هذه المزايا هي ميزة جديدة تدعم استخدام تقنية Iris Scanning التي تتيح التعرف على الشخص من خلال عينه والذي يتم عن طريق مستشعر خاص وضعته سامسونج سابقا في هواتف S8 وتقنية التعرف على الوجه في نفس الوقت لتكون تقنية جديدة أكثر دقة من أي تقنية رأيناها من قبل والتي من الممكن أن تجعل آبل تحتاج للعمل كثيراً على Face ID لمنافستها.

وكانت أحد المزايا المنتظرة في هواتف Galaxy S9 القادمة أن يتم وضع مستشعر البصمة تحت الشاشة، وهو أمر تداولته الشائعات كثيراً خلال الأشهر الماضية، ولكن لا يبو أنه سوف يحدث بأي شكل. حتى مع وجود تقنية مثل الذكورة في الأعلى الكثير كان سيقوم بتفضيل استخدام مستشعر البصمة الذي لا نعلم ما إذا كانت سامسونج ستقوم بوضعه في نفس المكان أم ستقوم بعدم وضع مستشعر بصمة من الأساس.

ويبدو أن سامسونج لم تنجح من خلال العمل مع شركائها في أن تصل إلى حل لمعادلة السعر والسرعة والدقة عند وضع مستشعر بصمة تحت الشاشة الخاصة بالهاتف، وهو ما نجحت شركة Vivo الصينية به لتكون الشركة الأولى التي تصدر هاتف ذكي بمستشعر بصمة تحت الشاشة وجاهز للصدور في الأسواق.

وتعد مشكلة تقنية شركة Synaptics هي عدم الدقة لذا يبدو أن سامسونج لا تريد وضع تقنية غير دقيقة بأي شكل، بينما تظل التقنية الأدق من كوالكوم وهي تقنية الالتراسونيك بسعر أعلى من اللازم، وأيضاً من الصعب تنفيذها بالكميات المطلوبة من هواتف S9 بالإضافة إلى أنها بطيئة من حيث الوقت الذي تستغرقه للتعرف على البصمة.

ومن المنتظر أن تكشف سامسونج عن هواتف Galaxy S9 و Galaxy S9 Plus في الخامس والعشرين من فبراير الجاري خلال مؤتمر سامسونج في معرض MWC 2018 الذي يقام في برشلونة الأسبانية. فهل نجد هذه الميزة في Note 9 لاحقاً هذا العام عدم قدومها لمؤتمر سامسونج بعد أيام؟ الإجابة تحتاج فقط للإنتظار حتى نرى.