مسؤول إيراني: بشار الأسد كان على وشك الرحيل لولا تدخلنا العسكري

Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2018-02-11 05:54:05Z |  |

أعلن عضو مجلس تشخيص مصلحة النظام في ايران علي آقا محمدي أن الرئيس السوري بشار الأسد كان ينوي ترك منصبه والرحيل في بداية الأزمة لولا إنقاذه من قبل القوات العسكرية الايرانية.

وأوضح محمدي ان الرئيس السوري كان يستعد لمغادرة قصره وذلك عندما زاره قائد الحرس الثوري السابق حسين همداني ووجده على قناعة تامة بالرحيل اذ كانت قوات المعارضة تحاصر قصره .

وأكد محمدي ان همداني شجع الأسد على التمسك بمنصبه واخبره ان الوضع سيكون افضل وطالبه بتوزيع عشرة الاف قطعة سلاح على الشعب وتنظيمهم للتخلص من الخطر.

وأضاف محمدي ان همداني حشد نحو ثمانين الف عنصر سوري لدعم الأسد إضافة الى الحصول على مساعدة عناصر حزب الله لتصبح قوات النظام اقوى من السابق وتزداد فرصة الأسد في البقاء بالسلطة حسب تعبيره .

Related Posts