السفير الامريكي يؤكد التزام بلاده بدعم البرنامج الانمائي لإعادة الاستقرار في العراق

السفير الأميركي في العراق دوغلاس سيليمان

جدد سفير الولايات المتحدة الأمريكية لدى العراق دوغلاس سيليمان التزام بلاده في دعم تمويل برنامج الامم المتحدة الانمائي لإعادة الاستقرار.

وتفقد سيليمان برفقة الممثل المقيم لبرنامج الامم المتحدة الانمائي ليز غراندي عدة مواقع من سهل نينوى وذلك لتسليط الضوء على الشراكة ما بين الولايات المتحدة والامم المتحدة في دعم جهود الحكومة العراقية لمساعدة الأقليات المستضعفة للعودة الى بيوتهم بعد تحرير مناطقهم من تنظيم داعش الارهابي.

وأشار بيان للسفارة الامريكية في العراق ان الولايات المتحدة تخطط لتمويل يصل الى تسعة وثلاثين مليون دولار للمنظمات غير الحكومية والخاصة للمساعدة على تحقيق الاستقرار في سهل نينوى وغرب نينوى.

وقال سيليمان ان الولايات المتحدة ملتزمة بدعم البرامج التابعة لبرنامج الامم المتحدة الانمائي حتى يتمكن جميع العراقيين النازحين من العودة إلى مناطقهم المحررة.

بدورها أعربت غراندي عن امتنان الأمم المتحدة على مساهمتها بتنفيذ المشاريع في محافظة نينوى، مشيرة الى التقدم الملوس في المحافظة حيث بدأت شبكات الكهرباء بالعمل ويجري إصلاح منظومات المياه وعادت المدارس إلى فتح أبوابها والمراكز الصحية عادت إلى العمل والناس يعودون الى مزاولة أعمالهم.

Related Posts