مقتل شخص بتحطم هليكوبتر عسكرية في اليابان

دخان النيران يتصاعد بالقرب من موقع انفجار الهليكوبتر

أفادت تقارير إعلامية أن طائرة هليكوبتر هجومية يابانية من طراز «أباتشي» تحطمت في غرب البلاد، اليوم (الاثنين)، مما أدى إلى مقتل واحد من شخصين كانا على متنها واندلاع حريق في منطقة سكنية قرب مدرسة وروضة أطفال.

يأتي الحادث وسط تدقيق متزايد لتحليق الطائرات العسكرية بعد سلسلة عمليات هبوط اضطراري وسقوط أجزاء من طائرات تابعة لمشاة البحرية الأميركية في جزيرة أوكيناوا بجنوب اليابان.

ونقلت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية (إن إتش كيه) عن وزير الدفاع إيتسونوري أونوديرا، قوله إن الهليكوبتر التابعة لقوة الدفاع الذاتي البرية سقطت في ساجا خلال تدريب. والطائرة من إنتاج شركة «بوينغ».

وأفادت بأنه عُثر على الشخص الآخر الذي كان على متن الهليكوبتر وقد توقف قلبه ورئتاه عن العمل.

وأظهرت لقطات حية بثتها هيئة الإذاعة والتلفزيون رجال الإطفاء وهم يخمدون نيراناً مندلعة بمنزل، بينما انبعثت سحب الدخان من السطح والنوافذ.

وذكرت هيئة الإذاعة والتلفزيون أن تلميذاً بمدرسة ابتدائية أصيب بجروح طفيفة.

ويلقي الحادث الضوء على مخاطر بناء القواعد العسكرية قرب المناطق السكنية، وقد يزيد الحكومة اليابانية إصراراً على المضي قدماً في خططها لنقل قاعدة «فوتينما» الجوية لمشاة البحرية الأميركية إلى منطقة أقل اكتظاظاً بالسكان في أوكيناوا.

Related Posts