34 قتيلاً في تفجيري بنغازي

تفجيرات ليبيا

قتل 34 شخصاً على الاقل، واصيب عشرات آخرون في انفجار سيارتين مفخختين امام مسجد في بنغازي في ليبيا بحسب حصيلة جديدة اوردتها مصادر طبية الاربعاء.

ووقع الاعتداء مساء الثلاثاء في وسط ثاني مدن ليبيا التي تشهد فوضى وتنافساً سياسياً منذ سقوط نظام معمر القذافي في 2011 اثر انتفاضة شعبية ومقتله.

وانفجرت سيارة مفخخة عند خروج المصلين من مسجد في حي السليماني بحسب مصدر في اجهزة الامن. ثم انفجرت سيارة ثانية بعد نصف ساعة في المنطقة ذاتها موقعة قتلى في صفوف قوات الامن والمدنيين.

وقالت المتحدثة باسم مستشفى الجلاء في بنغازي فاديا البرغثي ان المستشفى تسلم 25 جثة واستقبل 51 جريحاً بعد الاعتداء.

ونقلت تسع جثث اخرى و36 جريحاً الى مستشفى آخر هو مركز بنغازي الطبي، بحسب الناطق باسمه خليل قويدر.

وكانت الحصيلة السابقة تشير الى مقتل 22 شخصاً.

ويمكن ان ترتفع الحصيلة بشكل اضافي لأن العديد من الجرحى في حالة حرجة وقد يكون ضحايا آخرون ادخلوا الى مستشفيات خاصة.

والمسجد الذي وقع الاعتداء قربه معروف بأنه معقل للجماعات السلفية التي قاتلت الجهاديين في بنغازي الى جانب قوات الرجل القوي في شرق ليبيا، الفريق خليفة حفتر.

ولا يعترف حفتر وحكومته المنبثقة من برلمان منتخب في 2014 مقره في طبرق شرق البلاد، بشرعية حكومة الوفاق الوطني برئاسة فايز السراج، والتي تشكلت بموجب اتفاق الصخيرات في المغرب بإشراف الامم المتحدة في كانون الاول/ديسمبر 2015.

وليبيا غارقة في حال من الفوضى منذ الانتفاضة الشعبية التي أنهت نظام معمر القذافي عام 2011.

وبنغازي التي كانت معقل الثورة اصبحت معقلا للجماعات الجهادية. وشهدت المدينة اعمال عنف استهدفت خصوصاً الدبلوماسيين وقوات الأمن.

وقال الناطق باسم القوات الخاصة في بنغازي العقيد ميلود الزوي ان أحمد الفيتوري آمر سرية القبض والتحري الخاصة التابعة للقيادة العامة لقوات حفتر قتل في الاعتداء.

Related Posts