سامسونج تبدأ الإنتاج الضخم لرقاقات GDDR6 من أجل الجيل المقبل من بطاقات الرسوميات

سامسونج

أعلنت شركة سامسونج اليوم أنها بدأت عملية الإنتاج الضخم لرقاقة الذاكرة العشوائية GDDR6، وهي الذاكرة العشوائية التي تعد ملزمة للجيل المقبل من بطاقات الرسوميات، وأجهزة الألعاب المنزلية، والخوادم، وغيرها من الأجهزة الأخرى التي تتطلب معدل عالي لنقل البيانات.

هذه الرقاقات سيتم تصنيعها بإستخدام عملية 10 نانومتر وستضم سعة تخزينية قدرها 16Gb، وهذا ما يعني تحسن مضاعف بالمقارنة مع رقاقات الذاكرة GDDR5 التي تأتي بسعة 8Gb والتي دخلت مرحلة الإنتاج الضخم قبل ثلاث سنوات. وعلاوة على ذلك، رقاقات GDDR6 ستكون أكثر كفاءة في إستهلاك الطاقة بنسبة 35% بالنظر إلى أن هذه الرقاقات الجديدة تعمل على 1.35V بدلا من 1.55V.

الرقاقة الجديدة توفر سرعة تصل إلى 18 جيجابت في الثانية لكل دبوس مع معدل نقل بيانات يصل إلى 72GB في الثانية. ومن غير الواضح حتى الآن متى ستصل المنتجات الأولى التي تستخدم رقاقات الذاكرة العشوائية GDDR6 إلى رفوف المتاجر، ولكن شركة سامسونج تعتقد بأنه سيتم الإعتماد على رقاقات الذاكرة الجديدة بسرعة من أجل الواقع الإفتراضي، والذكاء الإصطناعي، وأيضا من أجل مهمة معالجة فيديوهات 8K والمهام الشاقة الأخرى.

تقول شركة سامسونج بأن إنتاجها الفوري لرقاقات GDDR6 سوف يلعب ” دورًا حاسما ” في الإطلاق المبكر للجيل المقبل من بطاقات الرسوميات والحواسيب.

Related Posts