الشيخ جمال الضاري : جريمة سنجار مشابهة للارهاب الداعشي

المشروع الوطني العراقي

اعتبر المشروع الوطني العراقي المجزرة التي ارتكبها الحشد الايزيدي في سنجار جريمة لا تقل بشاعة عن ارهاب تنظيم داعش.

واكد رئيس اللجنة المركزية للمشروع الوطني العراقي الشيخ جمال الضاري ان هذه الجريمة تقدم مؤشرا مخيفا عن مصير الالاف من ابناء المناطق المحررة الذي اختفوا خلال عمليات تحرير المدن من داعش.

واوضح الشيخ جمال الضاري ان قيام عناصر من الحشد الشعبي بعمليات قتل واغتصاب في المناطق المحررة خيانة للأمانة والواجب، مبديا استيائه من مشاركة القوة الايزيدية في هذه الجريمة المروعة.

ونوه الشيخ جمال الضاري الى ان الشعب الايزيدي بريء مما ارتكبه بعض الفاسدين، مطالبا في الوقت ذاته رئيس الوزراء حيدر العبادي بضرورة الكشف عن تفاصيل الجريمة وهويات المجرمين والقصاص منهم بقوة وحزم واعادة النظر بتواجد الحشد الشعبي بالمناطق المحررة لتجنب وقوع حوادث تؤدي الى المزيد من الانقسام والصراع الاجتماعي، آملا بتمكن الايزيديين من القبض على الجناة وتقديمهم للعدالة من اجل تدعيم التعايش الوطني وتركيز الجهود على محاربة الارهاب والشروع بالإعمار.

Related Posts