الدولار يواصل التراجع ويتجه لتسجيل أكبر خسائر سنوية منذ 2003

دولار

واصل الدولار الأمريكي تراجعه أمام العملات الرئيسية خلال تعاملات اليوم الجمعة، حيث يتجه لتسجيل أكبر خسائر سنوية منذ 2003.

وبحلول الساعة 9:10 صباحاً بتوقيت جرينتش، انخفض الدولار أمام اليورو بنحو 0.3% إلى 1.1974 دولار، كما تراجع أمام الين الياباني عند 112.57 ين بنسبة 0.3%.

فيما هبطت العملة الأمريكية أمام الجنيه الإسترليني مُسجلة 1.3505 دولار بنسبة 0.5%، بينما انخفضت بنسبة 0.3% أمام الفرنك السويسري عند 0.9760 فرنك.

كما هبط مؤشر الدولار الأمريكي، والذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام العملات الرئيسية بنحو 0.2% إلى 92.407 دولار، وهو أقل مستوى في شهر.

وبالرغم من السياسة النقدية التشديدية والنمو الاقتصادي القوي، فإن الدولار الأمريكي تكبد خسائر في العام الجاري، حيث إن النمو الاقتصادي العالمي والمخاوف الجيوسياسية واتجاه البنوك المركزية العالمية نحو التشديد النقدي قلص من مكاسب الورقة الخضراء.

ولاتزال الأسعار المرتفعة للسلع تقدم الدعم للعملات الأخرى على حساب الدولار الأمريكي، فانخفض أمام الدولار الكندي بنحو 0.3% إلى 1.2537 دولار كندي.

وشهدت أسعار السلع والمعادن ارتفاعات كبيرة على مدى الأسبوع الجاري فارتفعت أسعار الذهب لأعلى مستوى في شهر، فيما ارتفعت أسعار النفط لأعلى مستوى في عامين ونصف.

Related Posts