تفاصيل عودة روبي إلى طليقها سامح عبد العزيز وتراجعها عن الأمر فجأة!

روبي وطليقها

تداولت العديد من التقارير الصحفية أخباراً تفيد بعودة الفنانة روبي إلى طليقها المخرج سامح عبد العزيز، بعد خلاف وقع بينهما أدى إلى الطلاق، إلا أن المقربين منهما استطاعوا أن يجعلوا المياه تعود إلى مجاريها.

وما ألمح بعودة روبي إلى طليقها المخرج سامح عبد العزيز، هو قيام الأخير بنشر صوره له معها ومع ابنتهما طيبة، مما دفع البعض للتأكيد عل أن خبر استئناف زواجهما من جديد حقيقي.

وفي هذا السياق، قال المخرج سامح عبد العزيز بأن الأوضاع مع زوجته السابقة روبي بدأت في التحسن في الفترة الأخيرة، وأن هناك تقريب في وجهات النظر بالفعل.

طليق روبي

وأضاف سامح عبد العزيز أنه اتفق مع روبي على العودة سوياً لحياتهما الزوجية، إلا أن الأمر يجب أن يأخذ وقته قائلاً وفقاً لتصريحه: “هي أم بنتي وحبيبتي وأنا بحبها حتى هذه اللحظة”.

وفي الوقت الذي أكد المخرج سامح عبد العزيز أن علاقته مع روبي في طريقها للحل، خرجت هي لتنفي عودتها لطليقها مشيرة إلى أن سبب انطلاق هذه الشائعة هو نشره لصورة لها معه على حسابه على الفيس بوك، بحسب تصريحها لموقع في فن.

وبسبب تضارب التصريحات بين المخرج سامح عبد العزيز وروبي أصبح الجمهور في حيرة، هل أنهما في طريقهما للعودة أم أن روبي تراجعت عن قرارها في اللحظات الأخيرة؟

يذكر أن طلاق روبي وسامح عبد العزيز وقع رسمياً في شهر إبريل الماضي، بعد سلسلة من المشاجرات بينهما التي وصلت لحد القضاء، ورفع قضية خلع ضد المخرج.

Related Posts