المواقع الأثرية شاهدة على الدمار الذي لحق بسوريا

الدمار في سوريا

لم تسلم المواقع الأثرية والآثار في سوريا من الدمار والخراب الذي لحق بها اذ تعرضت أغلب المواقع الأثرية في المناطق الساخنة لأعمال تنقيب وتخريب وسرقة، وتضررت بعض المباني الأثرية في سوريا، وكان لآثار الرقة بشكلعام ومتحفها بشكل خاص نصيب كبير من عمليات النهب والسرقة والتخريب على يد الجماعات المسلحة التي تعاقبت بالسيطرة على المدينة، الى ان جاء تنظيم داعش الإرهابي وقضى على ما تبقى منها.

Related Posts