التميمي: قانون الأحوال الشخصية الجديد سيهدم وحدة الشعب العراقي

قالت النائب عن ائتلاف العراقية صباح التميمي إن مشروع تعديل قانون الأحوال الشخصية يمثل إهانة كبيرة لإنسانية المرأة العراقية التي ستصبح سلعة بيد القانون الجديد.

واكدت التميمي في تصريحات صحافية أن تجزئة نصوص قانون الأحوال الشخصية رقم مائة وثمانية وثمانين لسنة تسع وخمسين المعدل ستؤدي إلى انقسامات بين المذاهب والأديان بالعراق، موضحة ان قانون الأحوال الشخصية الحالي مستنبط من رحم الشريعة الإسلامية ويرتكز على المذهب الجعفري والحنفي وليس فيه أي مبدأ غربي أو مستورد مع استقرار القانون في التطبيق وأصبح سياقا رصينا في المجتمع العراقي.

واشارت التميمي إلى أن التشريع الجديد لا يستهدف حقوق المرأة فقط بل سيهدم وحدة الشعب العراقي بأكمله، داعية الى ضرورة عقد جلسات استماع مع منظمات المجتمع المدني المختصة في الشؤون القانونية والمجتمعية لعرض التعديلات والتوصيات قبل المضي بتشريعه.

Related Posts