ناشونال إنترست: أمريكا تقود تحالف لمواجهة داعش بالعراق

جندي-امريكي

نشرت مجلة ذي ناشونال إنترست مقالا قالت فيه إن الولايات المتحدة تقود تحالفا دوليا لمواجهة تنظيم داعش الارهابي في العراق والمنطقة.

وأوضحت المجلة ان الولايات المتحدة تتذرع بهذه المهمة للاحتفاظ بوجود عسكري في العراق من أجل مواجهة النفوذ الإيراني لكنها لا تدرك عمق العلاقة الإيرانية العراقية وفق قولها، مشيرة الى ان الرئيس الامريكي دونالد ترمب حذر من التهديدات الايرانية ومن سعي طهران لبسط نفوذها على المنطقة برمتها.

وشددت المجلة على وجود حقائق يجب فهمهما الاولى تتمثل بالغزو الامريكي للعراق عام ألفين وثلاثة والاطاحة بالرئيس العراقي السابق صدام حسين وهذا ما عزز النفوذ الايراني في العراق، والحقيقة الثانية ان العراق وايران يمثلان يعتبران عاملين مهمين في أمن بعضهما بعضا بسبب القرب الجغرافي والتاريخ الدموي بينهما.

وأكدت المجلة ان ضرورة محافظة زعماء العراق وايران على العلاقة بينهم بسبب المصلحة الامنية والمصالح المشتركة بينهم كالقضاء على تنظيم داعش الارهابي وعدم السماح للكرد بالانفصال كما ان الحفاظ على العلاقة بينهم يصب في المصلحة العامة للمنطقة.

ولفتت المجلة لتصريحات وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون المتمثلة في دعوته المليشيات الإيرانية إلى مغادرة العراق ورد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي عليه بأن هذه المليشيات عراقية بالرغم من أنها مسلحة ومدربة جزئيا من إيران بالإضافة الى ان العبادي اعرب عن احباطه من محاولة الولايات المتحدة جعل العراق مسرحا للمواجهة مع ايران.

Related Posts