يونامي تدعو الى التهدئة وتحث بغداد وأربيل على التفاوض استنادا الى الدستور

يان كوبيش الممثل الخاص للأمين

دعت بعثة الامم المتحدة الى العراق يونامي الى التهدئة وحثت بغداد وأربيل على التفاوض استنادا الى الدستور.

و قال يان كوبيش الممثل الخاص للأمين العام ان العراق يشهد تغيرا كبيرا بعد تحقيق الانتصار على تنظيم داعش الإرهابي على نطاقٍ واسعٍ مؤكدا إن هناك فرصة لإعادة النظر في أداء النظام السياسي وإصلاحه بطريقة تفتح لكافة المكونات والأقليات ولجميع العراقيين في العراق ما بعد داعش آفاقا جديدة كمواطنين متساوين بالحقوق والفرص مما يضع حدا لدوامات العنف والإرهاب المتكررة.

وأعرب كوبيش عن ثقته بأنه على الرغم من التوترات الأخيرة فإن العراق سيكون قادرا على تجاوز هذه الأزمة وعرض المساعي الحميدة لبعثة يونامي لتسهيل الحوار في حال طلب منها الجانبان ذلك .

وأضاف كوبيش ان الحل يكمن في المقام الأول في وقف الأنشطة العسكرية والتهدئة بما في ذلك إنهاء البيانات التحريضية والإجراءات التصعيدية وفي التنسيق المستمر بشأن الوضع العسكري والأمني في المناطق المتنازع عليها والتقيد بالخط الأخضر لعام الفين وثلاثة والبدء عاجلا بحوار شراكة والمفاوضات بين بغداد وأربيل على أساس الدستور للحفاظ على الوحدة وإعادة إرساء الاستقرار في البلاد والتعايش السلمي بين جميع المكونات والأقليات على أساس المساواة في الحقوق والعدالة لجميع مواطني العراق.

Related Posts