المجلس النرويجي للاجئين: الموصليون ما يزالون يعانون اليأس و يفتقدون مستمسكاتهم الرسمية

لاجئين

اكد المجلس النرويجي للاجئين ان اكثر من ستمائة الف عراقي من الموصل والمناطق المحيطة بها مازالوا مشردون وغير قادرين على العودة إلى أحيائهم المدمرة.

وتقول مديرة المجلس النرويجي للاجئين في العراق هايدي ديدريش ان مئات الآلاف من الموصليين ما يزالون يعانون القهر واليأس و يفتقدون مستمسكاتهم الرسمية وليس لديهم أية فكرة عما اذا كانوا سيعودون إلى ديارهم, مبينة إن السبب الرئيسي لبقاء الاهالي بعيدا عن مناطقهم الأصلية هو الافتقار إلى سبل كسب العيش وفرص الدخل، حيث أصبح العنف وانعدام الأمن الشاغل الرئيسي.

ودعت مديرة المجلس النرويجي للاجئين المجتمع الدولي الى الاستمرار بالتضامن مع العراقيين المشردين, مطالبة في الوقت ذاته الحكومة الاتحادية بمتابعة خططها الخاصة بإعادة بناء الموصل ومراعاة حقوق النازحين.

Related Posts