مقتل وإصابة 54 شخصاً في تدافع قرب محطة للسكك الحديدية في مومباي

تدافع قرب محطة للسكك الحديدية في مومباي

ذكر مسؤولون، الجمعة، أن ما لا يقل عن 54 شخصاً سقطوا مابين قتيل وجريح في تدافع على جسر بالقرب من محطة للسكة الحديد في مومباي بعد هطول أمطار غزيرة.

ووقع التدافع خلال ساعة الذروة على الجسر الذى يربط بين محطتي باريل السفلى والفينستون.

وقالت الشرطة إن الدرج على الجسر أصبح مكتظاً وسط تزايد الحشود وعدم خروج الأشخاص بسبب الأمطار الغزيرة.

وقال سونيل ديشموخ، ضابط شرطة، “ان بعض الشهود يقولون إن التدافع كان ناجماً عن شائعات بأن الجسر قد انهار أو إصابة بعض الاشخاص بالكهرباء ، وأن آخرين يقولون أن بعض النساء انزلقن من الدرج، مما أدى إلى حالة من الذعر والفوضى بين الحشود”.

وتابع “كانت هناك فوضى في كل مكان على الجسر الضيق، حيث قفز الناس على بعضهم البعض وأصيب العديد منهم بجراح خطيرة”.

قال وزير الصحة الاقليمي ديباك ساوانت للصحافيين إن 22 شخصاً لقوا حتفهم، ونقل حوالى 32 آخرين إلى مستشفى، مشيراً إلى وجود العديد منهم في حالة خطرة، حيث أن عدد القتلى مرشح للارتفاع .

وأظهرت صور وجود جرحى على الأرض، ويحاول السكان المحليون إسعافهم بالماء والإسعافات الأولية.

Related Posts