ريال مدريد يخشى صحوة سوسييداد في الليجا

ريال مدريد

بعد سقوطه في فخ التعادل آخر جولتين، يسعى ريال مدريد في الجولة الرابعة من الدوري الإسباني، لمصالحة جماهيره، لكن المهمة لن تكون سهلة لأن الخصم هو ريال سوسييداد الوصيف بفارق الأهداف خلف برشلونة المتصدر.

ومنذ موسم 1981-1982، لم يفز ريال سوسييداد بأول ثلاث مباريات له بالموسم، ولكن الآن عادل فريق المدرب إوسيبيو ساكريستان، الرقم المسجل باسم الفريق آنذاك، الذي توج بلقب الدوري في النهاية، وأمامه فرصة لتجاوز هذا الرقم على أرضه وأمام الميرينجي.

لذا سيخطف ملعب الأنويتا، معقل ريال سيوسييداد، الأنظار في الجولة الرابعة من الليجا، والذي يسعى فيه ريال مدريد الأحد المقبل للفوز، حتى لا يبتعد أكثر عن برشلونة المتصدر والذي سيحل ضيفا على خيتافي السبت.

ويواجه برشلونة، الذي يبدو أنه استعاد مستواه الذي بات محل شك بعد خسارته في مباراتي كأس السوبر الإسباني، خارج أرضه خيتافي المنتشي بعد فوزه على ليجانيس (1-2) الجولة الماضية في أول ديربي بالدرجة الأولى في التاريخ يجمع بين الفريقين.

ويحل إشبيلية الثالث في الترتيب بسبع نقاط، والذي خرج بتعادل ثمين من ملعب الأنفيلد أمام ليفربول بدوري الأبطال بهدفين لمثلهما، الأحد ضيفا على جيرونا الذي خسر الجولة الماضية (0-2) أمام أتلتيك بيلباو.

وبعد تعادله مع فالنسيا في الليجا وبعدها روما سلبيا في دوري الأبطال، يسعى أتلتيكو مدريد للتسجيل وحصد النقاط الثلاث في أول مباراة على ملعبه الجديد، ستظل محفورة في تاريخ الروخي بلانكوس.

وتشهد هذه الجولة، السبت ديربي يجمع بين ليفانتي وفالنسيا، وفي نفس اليوم يستضيف ريال بيتيس فريق ديبورتيفو لاكورونيا.

وتستكمل الجولة بمباراة ديبورتيفو ألافيس مع فياريال الأحد، علما بأن المرحلة تنطلق غدا الجمعة بلقاء إيبار مع ليجانيس، وتختتم الاثنين بمباراة إسبانيول مع سيلتا فيجو.

 

المصدر: كوورة

Related Posts