أندية الكالتشيو تسجل رقمًا سلبيًا في تاريخ دوري الأبطال

لقطة من مباراة برشلونة ويوفنتوس
لقطة من مباراة برشلونة ويوفنتوس

انتظر الجميع في إيطاليا، بداية منافسات دوري أبطال أوروبا، بوجود أندية يوفنتوس وروما ونابولي، ضمن دور المجموعات.

لكن الفرق الإيطالية، فشلت في تحقيق أي فوز، حيث خسر يوفنتوس ونابولي خارج الديار أمام برشلونة وشاختار دونيتسك، فيما تعادل روما على ملعبه الأولمبيكو مع أتلتيكو مدريد.

وبذلك تسجل أندية الكالتشيو، البداية الأسوأ للفرق الإيطالية في دوري الأبطال منذ موسم 1999-2000.

التعثر في الجولة الأولى ليوفنتوس، لم يحدث من قبل، منذ تولي ماسيمليانو أليجري، مهمة تدريب الفريق عام 2014.

وفاز اليوفي، على مالمو السويدي بهدفين في موسمه الأول، وانتصر على مانشستر سيتي في موسمه الثاني، فيما تعادل مع إشبيلية الموسم الماضي لتكون الخسارة أمام برشلونة، هي سابقة لم تحدث من قبل مع السيدة العجوز تحت قيادة المدرب أليجري في افتتاح دور المجموعات بدوري الأبطال.

المرة الأخيرة التي فشلت فيها الأندية الإيطالية في تحقيق الفوز خلال الجولة الأولى، كانت في موسم 2012-2013، ولكن النتائج كانت أفضل بتعادل يوفنتوس مع تشيلسي في لندن، وتعادل الميلان مع أندرلخت في بروكسل، وعدم خسارة أياً منهما بعكس الموسم الحالي الذي خسر فيه يوفنتوس ونابولي، وتعادل روما على ملعبه.

أما في موسم 1999-2000، والذي يعد البداية الأسوأ للأندية الإيطالية، وخرج بارما من الدور التمهيدي على يد رينجرز الإسكتلندي، فيما سقط الميلان ولاتسيو وفيورنتينا في فخ التعادل في الجولة الأولى أمام تشيلسي وليفركوزن وأرسنال على الترتيب.

المصدر : كووورة

Related Posts