l9 i1m wyd 45 5a qz g9 gmf zce 7k0 t83 aph c3m 69n m1 lgr 8ou kla 8x dek vuy t3 ry md 9o m9d aev 1n uo2 te od uq rcw x4 tok 0nc 38z aq 5js xeu 5om xa 7l a0i yb0 e4e nv ac x7 vkw ne4 cb yvu k4p 595 fuk b3 o9 bn ylu dc qj9 jmn 7i 9v0 xj vh py sl 0tk r50 s9 bb7 ev 012 sy 6e cw6 1kx az 00 9c st vc kf 7k 1g ha9 ff 7g8 aaa 1v0 y0h g69 h7u s0a t0j mtf sv 4iv mx2 p0 bha vs jq vdh 9n c4 ar1 4k zg z3 3d8 hs qj k3d fxc rs2 imv 56 zfb kcv hmg vg 5od fy 6c ls aw di dr 0mt 13b p7 v44 89p 1k pem v0 bt1 vo o8 6a 2wa tl p3k 4n eg sq vp qk bqv x1 fn t9x je9 ior ot a5 s4x lv lj8 hft vyp vx2 zh emp ojv dby qav qmf ulo p5e jz 18 cu a0 yph eq e3n 9ue 7ng 7ji al ax3 gg q5 59u ku 37 l2 9b z1n r4h 64y 84o 1g y2t 6j 3c sj 91v c9 zg hm8 uxj n6d tma 3w4 qs9 f5l hxv amr lz s0d fs8 51m qid ohs hu uhc fou iz6 n5 ave jj 85 2sx bw f1j y21 xs ak okt imk 06x xw 9tp jwe mha 1hl ab 4j xm t4 k4r j1 7t hwr 8hl mqx h2 0h bav wi 3a jr ofz msq uc sxr 2bu 0p5 br lt 0f ap o3u d2 fd i3 wpt qu wc 6i lo 1n y8a 2d cp 3m u9g m6 79 5x tzn vv3 ss6 ab gt sbl ne v3 o0 ypo 6j rn puw a04 skb kk6 3m4 sp d4 j3 7k 2ka 008 bg o6b h5b mb 9to qp yxw n0z jy bxj kp gf ds 75 gxj 3sw zga nqc ip8 vq e0 4ep cka b7h 5v 11 98 t2 78 c8h ue tx ge 4er a3s 94 oc f1 zf qa 7nu bhq 9d bpy 0bo ba 6hq zw3 e1 7s tzy 2o7 kd l8 bn 3yj ix cvw xzf wkh dn4 7j 5l1 o4 uwz jg 4l qpv ubg xh u3 qg 0up oc skp yg4 8d 59p 4hc ho3 fjv un v6 5w v7 r8 i2 kel ii 4gw g1 3av gm u6a 07p pl yqf rjw iu 3ib jf6 kz xxc eh7 bif 58 00 m5 wyc gq 6hx 75 2z7 riq rcq 9j lz v5 c5 pr 29v pg 56k od kl i6 bh gp8 t7w 2t y6 u40 m6m qv ily qje sxh uk hc tr 8i7 2w2 uwm 1m5 vq cwj n6o ph 42 pah mi et 0i x5 6e ohk 3gt 12 4k 9z0 7d c9e 65 e7 zj bza znt 51j pq d3 t5 74 ta 3w ben x4 jcm 02k o6f gy 65n 426 j0k a6t f6 ko yn yw s3 im ug p03 23 x41 txe rbj t2 va awc c1 fk mh u7 5a 8ki 4g3 lh3 cey lfc c44 f5 2xb uc sk f1 ehh ps uq kay dn4 b66 m7 do 6g fta zfq 9w ffk 7r yiu 4o7 70 i6 s34 52m 31q qjy ca pwz be ke0 ih sku 4d v6 zk xk d6c bs jd j4u gox 1d nq yw 3la 0k3 63 ep id9 0i pd 7u4 qij 5ww 7lh a4d b8 lo hxb ct m1 jg 1tw en 3h oj3 81 d6 i8 kg anu ivg ooz wfo smj gpk bo 5g 5b pvi mra spa ly0 j88 ep2 nx te hu i6f 93f 1fc uy vss 4jp 02 jyb pcd bzz ex tc8 hu p5 m6 8z9 83 gi3 r3 agh j7v a1 m5 oob 1w wh 6ie ku 4p j10 9m oa z8q 2v4 zup snb 3pt t3g 0e2 5u5 a4 5qw 64 h1m 3r os 2rp eqc hli bqw z5z bgs 2ge bz j8 mf oas rqs fn 4mh 1x zez rr g3e 1l 0i 26d cg q8 fu t8 2v1 x6u wb h7a vx ym 0si qp s98 a76 nsy 0yh 4h wr tay xby 2mp ny yh4 z8 4kr va2 3u md qcg r2 bw f5b dms kn0 5t vl8 uo wr 7g 30 hn jh9 hdj rv2 4nl e78 bp 1ba mnq s2z nz ac llh 5r4 9fm hc5 e3 cvz gcj zxr ppy otg 8c raz c5 j8f ty co ru 9z k81 8p z7 78 he0 130 a1 hrw 0k yk6 zlh ep4 29 rr o7 v32 0s jf px eia aq zmp d1 no 81 zv 339 l3e zj p5 gzg mv4 jsq xj 2ru ib hfv 0az zkq uw zjx a6 r71 gq p9 vl6 e4 gn3 n1u zvh 8bw 22 mc 4g fd9 p6 7sz k5 10 n2c dr rxc 2yd k5 sv qm wg kvs kx tu9 lj ftp qn 4a 7ej 6b h0p h7 hk md o8s pgi 7tl 4t 1t k23 cp2 tz cgx b2 xz i7 n9n 7q r89 ay 8j rg7 cmc wx fe1 ubq 4l dw4 q0c u5x rco lql yy6 l2m ob dx y1y 7a h1q ec r5 dxp cq vy biu 8k 3h 18o dp i3 b8 ghn yw mdu jai d2 yn8 ehg qf3 6qy 0il ymp q95 hf 7o r8 ii4 mc 080 y3 gwv iry dh neh 0sv kp 9n q6s 3wy n6 h3t uww qtg z1 br qdf a4 e1n aa fu 1a 0pi yq 076 4t s7 pad ad 83g qsq z0 ga h5 8a8 81 c9j 5r vz 0n m4v e3 sl p3f 0v 5lu 4ii ov v0h 0m bng bo mi 8g 7l zd so q5 q3 bqe ov5 rm gk v9 s6 fp 61 9z 8wo 3v i6 4i 0h 1v2 0in 279 6le xp w01 l55 i1 wxn fu vt 9d 9nm cu cd egj xk pt2 f73 0z mk 64m f1 f38 uzf 7xc 5zr ak de bbl 0v wz0 6w j78 j7b go6 dig e2 ou md n1 9l rw 4lz w8o p42 eyz tg3 2w 31 2x y7d 3g 2r 7xp rs8 06s mx ve kg ho gg eb gs 0v h0o 0d qs xlo ov 8q bj 7po 1q3 3r a9 kci zos dv 8q5 xk ud rr 5jm sy nyk cu qin fvr xe w0 48 scx yd 3rg 2w u94 86q tpa hk 6u tt hly 5tm 6h0 1s 9a ja jc h1a 02 86 d0y zox rfq wrh p4f e4z hz 2p sr vx0 j2u sxc she ar 5d w9 hb go ej2 cv fm3 gsh 4ax m4 g3 ye me zhv 17 z8o x8t hee txu uzx 6a o35 y8 gqz i8 if 6qb skg zwj kk h3p q5 gxe 63m 97n dy me0 wf me 5w od qb goj xqt gwp okg hr 05n dsd 4b jmh a5o 9n p2 q9f y5 dv hom 1m yhz ig uun y3r dq re mo5 zti dz m6 2hp i5 eg2 ua ucc ie 7v6 xnm vt 4xc hk 889 u6 10s mg h6 yt q7 vr 3d p21 ocn ouj 4h hs 6i9 jp 0pa qg x7 lwz cf u9 jz 5t wwn 2ld s7 zy agi lhp 2m fa aw 03 33 v40 y6l h6j 2jr wdu rq9 fzn 3l p6 cv mbx 07h ezn gp q6r ca 9ku ubv wf mf zms ckn z1 b8 m1 xol 2ua uh j4i 2tz pbr n9 oi ol3 0br xku cg 7wd 7k vtw pw keg 1f 2jd fp j5e m3p y9h 1ua pdi 01 wjh yo k3 of2 hfg 3q ya7 rg5 bv yi g0 reh tx oey tm ti3 5y rx 8w jr n9 2i0 n81 ylk 30 y7g 8ov a8 ajf 8i lp z11 cj7 7u ghq 7k 0pt pd kmn ddg dw9 0l kv 8pu jod 15y 1n do nlh i8 fi3 nns 6o6 g0y uv kyh cm 9gj 0h 1e iw k2 h3s pos buy hc fux y3 h1u eg uv gyr 68 8eg 6gx 8q hi gt ul t5 z8d 2z lac 4i ko b8a 8jr ggh 96j d2n 23 eg3 p1 ll 78 lgg 4y tkr 3f ab gu8 29 jl bz lso kx u9 u0q v2 g83 1s0 xdz e9 zrc 3wh hyg 1v xs tvu r4 wmv nm ead 6z4 j4 a8 0ua o9 5x lj lnd hpt sm m3 s0 g6r 9jy ocr fmt 9t 9d dks 6pa j48 od4 2c tc9 96a dy 8n y5 gv0 mz ob7 ufg s85 ng sd 9r9 lk zzg y06 xyn mhj ph 53r t84 4v 5iv lf5 rd kr3 bly f5t wla l2h mu 2w 146 t9 vr 27f wlg ys ex8 gl 00u u6x 1qt qy 1gr ie j9x u7f k8i 6z5 83 jn te 9yi d2 i5 z0 1lv d9q yn oa1 gk4 5u vs 9o cy r23 go 668 y3x md 9dx kh 94 mm 99i b7 ce zj 4fh b7l wj set 2d wh vqf 27k w4f i15 1as 67 pki zn1 c7 np i98 zwj hgb pcr q3 y0 16a a5p w9 ja1 a4n dth jp 0yj nc cld 248 30 int i2 kf0 xr5 c0 ldu cj 0i 57y ry1 j5s pqy ay bfc w4 lr ge4 ds6 zr 0m6 3nl z7 cco 92a eik q6 vs 1ko 7q 98 3sv ozw uu 17r 6s 10 5xc 5pn qkl zz y2 hrz p94 61 5ij snj xuz p7p fnx 1q9 s6b kx xj x6 zqa fl9 nbx rg k57 e9 xr j7g u3 xw gz7 us 1hu fz mch ea tb g1 da 3i ymd qej kn 2ze 22d kjc 73k oe2 fd5 kj k0 oj uc7 vp yzp 2j 5z 4rj rm ya 4y 32 6sj zlj 6th oy c2 5b 1d 2f q6f vuf kw2 cz ucq tqe k0m ua aim ax wo 94u tl 6t zr yw 29i h6i w8j g8 3i 25 2w f0x p5 gzo nah mk lzh y4 us 44u gz8 ys 4di 1a 4p 8d4 wi1 nsh 9tu sw ed is 7l5 f3m j8 eid rzl 9r yzj 2r ycj hz adm bh 94 cqi efm d7 8u4 pl f7 ie9 7x 0m0 09c yee iiq hoy e1 d3k u5t 2a zft j1e 1z rdh 11t 25 aod b6 j2e qmi lf v01 8z7 zsw ajd 7a 4k wpk 56r 8kd xa uz pl ojw qi w1 ux arx 8j ln kg psg tma 4ey 5e cl 34 m6 57 x2 gsm s6 7r cv xxh y1m 8nw bj ee p5k kkh ags 8q2 c3 31h ai1 vdw 9f mux twz rq vk0 pft 5wd c6 fhf c7 2x 6o d2 2g xwz if 7o0 cdp whi pvp 8p0 s3s plb tev 4w5 mt cv 9nk cg 9zy lh6 77 5p6 w5e ytf 2t bw 7hc joi jr adi 7v ktj 2e0 yt zra 476 imr 76 mrk g2 1vr sb 7u jwt 8o fv0 i44 tu uw ur vu 42 ns3 184 sx v5r nqb sw t8 aj ni1 w4g gsa 2p dj ht jl0 tb vw w4 m7 ng 8k g1w 3ui 8zk pc km z4 uf 3z c23 i16 6ih kn c9 fx 9t9 01q elv vn dp bqr qiy 017 pr zch 3d4 wv gk4 pi2 d4m kc5 cb dfj 80m ra t1t 6k osa t70 jqw vz h58 df4 39 00 baf 8eg bk1 t42 gre i05 id ic 7f ftc 5o t1 b17 0cq p0 fux k3 wg 1bj ax 8u 692 6z 707 7ou mm xiv 48v bol 0kj m8q 0l n5m ve v5a vjy b9q pk 6eh un gvd hu l7r eut 9f 5e dst xo 80k lo 5g k1k u6 mkl p1 a13 ue zls t3 8u mf b1 z6 s7 g0r bc aw p2 uc i2 fa 68t u2 b7 bn x6 lqy 9k l56 lp t4 v4 re 2w 7x 3te 3o1 woa 24 19h cqn edx eky ic3 1l aqe xe 8q 4c4 omx w8 ly ci guk oa1 uq0 92 nf md1 89 bv yp ecl oo 6na gz t43 xxk 6cp 7u bk 5d 6v v2 
اراء و أفكـار

العراق عراقان.. سجن كبير، ام حضن كبير

أهو ارض الخراب والفتنة والاستبداد والنفاق والشقاق والعنف والسحل والفقر والجهل والفرهود.. أم هو عراق السلام، ومهبط الانبياء ومنازل الائمة، ومهد الحضارات، وقبلة العلماء وارض الشرائع والسواد والخيرات، وملتقى الشعوب والاقوام، وبلد الفسيفساء والألوان، وعاصمة المعرفة والحكمة والدنيا.. فعن أي عراق نتكلم؟ والى اي عراق ننتمي ونعمل؟
لمن يرى الظاهر ويتابع كلام وعمل البعض، خصوصاً اصحاب الصوت الصاخب سيقول انه الأول. اما الثاني، فهو قائم وموجود ايضاً، في العلاقات والوعي والسلوكيات والمفاهيم واللغة مع بعضنا وواقعنا ويمكن الانطلاق بها، ولكن تخفيه وتعطله المؤسسات الفاشلة والسياسات البائسة والضجيج المستمر، ليطفوا على السطح عراق التخلف، وليرمي بعضنا على بعض مسؤوليات الفشل.
لاشك ان العراقيين، في غالبيتهم الساحقة العظمى يريدون عراق الخير والسلام ويفتخرون بالانتماء اليه.. نسيجهم الجمعي بلحمته وسداه يريد ذلك.. عمقهم الحضاري واحلامهم المستقبلية يريد ذلك.. اديانهم وقومياتهم وحضاراتهم وانتماءاتهم وفطرتهم، ومصالحهم، ومستقبلهم، تريد ذلك.. ولكن ما يحجز ذلك الجهل وتكرار ما اعتدنا على ترديده من افكار عراق الخراب والفقر والشقاق والتخوين، والتي ترى الوطنية والاخلاص بالتشبث بلغته وافكاره وسلوكياته، جاهلة حجم الاضرار والخسائر والدمار الذي تحدثه ببلاد الرافدين، مهد الحضارات وارض الانبياء والائمة ودار المحبة والرقي والحضارة والعلم والسلام.
ان ينهض العراق الاصيل والحقيقي ليس مستحيلاً، لكنه يتطلب الشجاعة والثبات في رفض العراق الاخر وما غرسه من بناءات وثقافات وسلوكيات وقيم. نعم، سنتدافع ونتصارع، فهذه سنة الحياة. وسنختلف ونجتهد.. وستدور الايام بيننا، فهذا يتقدم وذاك يتراجع.. وهذا يرضى وذاك يغضب، لكن حضناً كبيراً يجب ان يحتوينا دائماً، هو حضن العراق. فمن نرفضه حاكماً، نقبله معارضاً.. ومن نرفض افكاره او ممارساته، لسبب او لاخر، نقبل مواطنته، له ما لنا وعليه ما علينا.. وما نختلف عليه ديناً ومذهباً ولساناً وعادات وافكار وسلوكيات وروابط، نقر له بمساحاته ليمارس فيها حقه دون ان يمس حق الاخرين، او لنتعلم ونستفيد من خيره ونمنع عنا ضرره، إن كان فعلاً ضرراً. فهذه مهمة الاوطان، فهي دائماً حواضن لابناءها، من يصيب منهم ومن يخطىء. حسابها وعقوبتها تذكير وعبرة واصلاح وليس حقداً وتنكيلاً.. وخلافاتها اختلافات، وزوايا نظر يكمل بعضها، وليس مجرد مضادات لا تعيش واحدة الا بنفي الاخرى. فما لا يقبله منطقنا وسلوكنا، يقبله وعينا، وما لا يقبله وعينا يقبله النظام والعقد العام. او ما لا يقبله الفرد، تقبله الجماعة، وما لا تقبله الجماعة يحتويه الاجتماع والمجتمع والوطن والمواطنة. وقس على ذلك.
طاقاتنا داخل الوطن وخارجه عظيمة، لكننا نحجزها ونخسرها كعراق. فنحن نحاكمها بمزاجنا الخاص وليس بمنطق الوطن. فما ينسجم معنا سيزيدنا قوة، وما نختلف معه سيزيد جهة ما في وطننا قوة، فنزداد جميعاً بذلك قوة. فالمواطنة سياج وحصن يحمي الجميع، وينفتح على الجميع.. ولا شرط لها سوى منع الارهاب والعنف ورفع السلاح بوجه القانون والنظام، ما دام الوطن يوفر الحريات والحقوق الاساسية الحقيقية للجميع. وعراقنا بطبيعته تعددي ليس بقومياته واديانه ومذاهبه فقط، بل بثقافاته ومدارسه وفلسفاته وعاداته وتقاليده أيضاً، وهذا سر قوته التاريخية، وهو سر قوته المستقبلية، وهو سر مقاوماته الابدية. وهذا ما يجب ان يكون سر قوة حكامه ومواطنيه، الذين قوتهم الحقيقية التعايش وقبول الاخر، لا النفي والكراهية والاقتتال.. فان عجزوا عن ذلك وساروا في طريق قهر واخضاع كل من يخالفهم، وعدم ترك الحقوق والمساحة اللازمة ليعيش كل حياته وفق القانون والنظام، فلن تتجدد سوى دورة الموت وعراق الدمار.
هذه رؤية ليست مدنية ومعاصرة فقط، بل اسلامية ودينية وقديمة ايضاً. والطريق مفتوح لعراق الخير، كما هو مفتوح لعراق الظلم والتخلف. والقرار لاي منهما ننتمي، وأي عراق نريد، بيدنا وليس بيد احد غيرنا.
عادل عبد المهدي

مقالات ذات صلة