أبل تعمل على تطوير Siri باستخدام تكنولوجيا التعلم العميق

أبل

تعمل شركة أبل الأمريكية منذ فترة طويلة على توفير صوت مساعدها الرقمي Siri وجعله أقرب لصوت البشر مما يعني أنه آليا بدرجة أقل، وذلك تزامنا مع تأهلها لإطلاق تحديث iOS 11 لمئات الملايين من المستهلكين حول العالم، حيث قامت الشركة بإصدار بيان تتكلم عن طرق استخدامها لتقنية التعلم العميق كي تجعل صوت مساعدها الرقمي Siri يبدو أقرب إلى صوت البشر، هذا بالإضافة إلى أن الشركة قامت بإلحاق بيانها الرسمي بعينات صوتية تتيح سماع الفرق.
تم إنشاء الردود الصوتية بإستخدام الأصوات بعد أن تم التقاط عدة ساعات من الصوت العالي الجودة، وبجانب هذا فقد عمل المطورون داخل الشركة على تحسين البروسودي أيضاً الذي يعتبر نمطاً من الترتيل في اللغة المنطوقة والتوتر، وتوضح الإشارة أن الشركة الأمريكية لم تعمل على تحسين تلك الجوانب في صوت المساعد فقط، بل حاولت أن تُفعل تلك التغييرات على الأجهزة المحمولة، حيث أن هذا المستوى من المعالجة من الممكن أن يفرض العديد من الجهد والعرقلة على معالج الجهاز، وقد قامت أبل بالاعتماد على تكنولوجيا التعلم الآلي للتغلب على كل هذا.

سمحت بيانات التدريب الكافية لتمكين النظام من فهم كيفية تحديد المقاطع الصوتية والتي يجب اختيارها بشكل دقيق وجيد لإنشاء ردود صوتية طبيعية أكثر.
ومن الجدير بالذكر أن أداة Siri ستكون أفضل من نظام iOS 11 بكثير، ومن ناحية أخرى عملت الشركة مع ممثلة جديدة لكي تسجل أكثر من 20 ساعة من الكلمات التي تنطق باللغة الإنجليزية الأمريكية، وتم استنباط ما بين 1 و 2 مليون مقطع صوتي لاستخدامها في تدريب نظام التعلم العميق.
قامت الشركة الأمريكية في بيانها بذكر أن الردود الصوتية الجديدة من الواضح أنها محبوبة مقارنةً مع ما سبقها.

Related Posts