المرصد العراقي: الخلافات العشائرية وعمليات الانتقام تحول دون عودة نازحي الفلوجة

نازحين

اعتبر المرصد العراقي لحقوق الانسان ان الخلافات العشائرية وعمليات الانتقام تحول دون عودة أعداداً كبيرة من العوائل التي نزحت العام الماضي من مدينة الفلوجة.

وقال المرصد ان استمرار بقاء بعض العوائل في المخيمات، ربما يفسح المجال للمتطرفين بالحصول على تأييد بعضهم وإعادة ترتيب خططهم من هناك, مشيرا الى ان ارتباط بعض الأسر بقرابة مع أحد عناصر تنظيم داعش، تسبب بمنع عودة المئات منها إلى مناطقها والبقاء في مخيمات النزوح.

واكد المرصد العراقي لحقوق الإنسان، ان عملية التبرؤ التحريري من العناصر التي كانت منظمة لداعش غير كافية لحماية الناس، لان المشكلة بين العشائر وليس مع الحكومة، ولأن العشائر هناك لم تلتزم بتعهد البراءة الذي يُقدم من أقارب عناصر داعش ولذلك فإن حياتهم تبقى معرضة للخطر.

Related Posts