مودم جديد من سامسونغ بسرعة 1.2 غيغابت/الثانية للأجهزة المحمولة

سامسونغ

طورت شركة سامسونغ مودمات لشبكات الجيل الرابع “إل تي إي” قادرة على توفير سرعات تنزيل للبيانات تصل إلى 1.2 غيغابت في الثانية، في تطور جديد يجلب السرعات الفائقة إلى الأجهزة المحمولة.

وقالت عملاق الإلكترونيات الاستهلاكية، في بيان إن التقنية الجديدة لمودمات الجيل الرابع والتي سوف تُضمن في الجيل القادم من معالجات الأجهزة المحمولة التابعة لها، تعد الأولى في الصناعة في دعم 6 عروض نطاق لما يُعرف بـ “تجميع الموجات الحاملة”.

وأوضحت سامسونغ أن “تجميع الموجات الحاملة” يقوم على الجمع بين عدد معين من الموجات الحاملة مع عروض نطاق مختلفة، مما يحسن معدلات نقل البيانات وأداء الشبكة. ومن خلال زيادة القدرة التجميعية لعروض النطاق الخمسة السابقة للنموذج السابق إلى 6 عروض، ستقدم تقنية مودم الجيل الرابع الجديدة عمليات نقل بيانات أسرع وأكثر استقراراً.

وأشارت سامسونغ إلى أن سلسلة معالجات “إكسينوس 9″، الذي أُطلقت في وقت سابق من العام الحالي، كانت قادرة على توفير سرعات تنزيل بلغت 1 غيغابايت في الثانية وكانت الأولى في الصناعة في دعم 5 عروض نطاق.

وأضافت الشركة أنها تمكنت، من خلال العمل عن كثب مع أنريتسو، وهي إحدى مزودي أجهزة قياس الاتصالات السلكية واللاسلكية، من تقديم 6 عروض نطاق لـ “تجميع الموجات الحاملة” و”الفئة.18″، الأمر الذي أتاح تحقيق سرعة تصل إلى 1.2 غيغابت في الثانية.

وذكرت سامسونغ أن زيادة الـ 20% في سرعة التنزيل القصوى تسمح لمستخدمي الأجهزة المحمولة بتنزيل فيلم كامل بدقة “إتش دي” في غضون 10 ثوانٍ فقط. ثم إن “المستخدمين سوف يكونون قادرين على الاستمتاع بمكالمات فيديو وبث حي محمول دون تقطيع”.

وتتوقع الشركة أن يبدأ الإنتاج الشامل لمعالجتها التي تدعم التقنية الجديدة في وقت لاحق من العام الحالي، ما يشير إلى أن هاتفها الذكي الرائد القادم، غالاكسي إس9 قد يدعم سرعات تنزيل تصل إلى 1.2 غيغابت في الثانية.

Related Posts