كوالكوم تؤكد قدوم رقاقات خاصة للذكاء الإصطناعي من جانبها قريبًا

Qualcomm-Snapdragon

هناك عدد قليل من الشركات التي تعمل بجد لجلب الذكاء الإصطناعي لهواتفها الذكية. بعض الشركات تقوم بتصميم معالجات جديدة تعد أفضل بكثير في تشغيل تكنولوجيا الذكاء الإصطناعي والشبكات العصبية. البعض الآخر يعمل على تقليل المتطلبات الحسابية للذكاء الإصطناعي بحيث يمكن أن تعمل على المعالجات الحالية. كوالكوم قررت سلوك هذا التوجه الأخير. وقد أعلنت الشركة اليوم أن محرك المعالجة العصبية ” Neural Processing Engine ” الخاص بها متاح الآن لجميع الشركات والمطورين.

محرك المعالجة العصبية ” Neural Processing Engine ” هو عبارة عن حزمة تطوير للبرمجيات تتيح للمطورين تحسين تطبيقاتهم لتشغيل تطبيقات الذكاء الإصطناعي على معالجات Snapdragon 6xx و Snapdragon 8xx الحالية للشركة. هناك عدد لا بأس به من الأجهزة المدعومة بهذه المعالجات علما أن معالجات كوالكوم تمثل أكثر من 40 في المئة من سوق معالجات الأجهزة المحمولة.

كشفت شركة كوالكوم عن محرك المعالجة العصبية ” Neural Processing Engine ” في العام الماضي وهي تعمل مع شركاء محددين على حزمة تطوير البرمجيات SDK الخاصة بهذا المحرك منذ ذلك الحين. أعلنت الشركة اليوم أن محرك المعالجة العصبية متاح الآن لجميع المطورين.

كانت الفيسبوك واحدة من الشركات الأولى التي قررت إستخدام حزمة تطوير البرمجيات التابعة لشركة كوالكوم لجلب ميزات الذكاء الإصطناعي إلى تطبيقها. وحزمة تطوير البرمجيات SDK ساهمت في تعزيز فلاتر الواقع المعزز في تطبيق الفيسبوك. وتقول شركة كوالكوم بأنه بمجرد تحول الفيسبوك إلى محرك المعالجة العصبية، ستعمل الفلاتر خمس مرات أسرع بالمقارنة مع الفترة الماضية عندما كانت عملية المعالجة تعتمد على المعالج المركزي.

شركات مثل مايكروسوفت و Graphcore و ARM قررت تصميم رقاقات خاصة للذكاء الإصطناعي. كونها واحدة من أكبر الشركات المصنعة للرقاقات في العالم، فهذا هو الأمر الذي تسعى إليه شركة كوالكوم أيضا، ولكن الشركة قد أكدت لنا الآن بأننا سنضطر للإنتظار لفترة طويلة نسبيا قبل أن نرى الرقاقات المصممة خصيصا للذكاء الإصطناعي من الشركة.

Related Posts