مجلة ذي أتلانتك: تنظيم “داعش” الارهابي يتكيف دائما مع النكسات التي تصيبه

كشفت مجلة ذي أتلانتك ان تنظيم داعش الارهابي يتكيف دائما مع النكسات التي تصيبه وتحدثت عن خسائره الإقليمية وخططه الاستراتيجية المختلفة, وانه سيبقى تهديدا للعالم واستدركت أن نهاية تنظيم داعش كمشروع دولة لا ينذر بانتهاء التنظيم ككيان.

وأوضحت أنه بقي يعمل ويشن الهجمات الصغيرة والكبيرة في الكثير من المناطق التي سبق إخراجه منها منذ فترة طويلة وأضافت المجلة ان التنظيم سيبقى تهديدا إرهابيا في جميع أنحاء العالم وذلك كما توضحه أحداث من أوروبا إلى الفلبين وقالت إن بصمة التنظيم على شبكة الإنترنت واسعة النطاق ومن غير المرجح إزالتها في مجملها وأضافت أن بعضهم يرى أن تنظيم داعش كان يضع خسارته للموصل في الحسبان وأنه يضع الخطط لمواجهة نتائج خسارته الأراضي التي يسيطر عليها وتراجع مشروع الدولة المزعومة لديه منذ الفين وأربعة عشر.

Related Posts