السفير البريطاني: هناك العديد من التحديات التي تحتاج الى معالجة قبل أن تعود الحياة في الموصل

السفير البريطاني لدى العراق فرانك بيكر
السفير البريطاني لدى العراق فرانك بيكر

اكد السفير البريطاني لدى العراق فرانك بيكر ان هناك العديد من التحديات التي تحتاج الى معالجة قبل أن تعود الحياة في الموصل إلى كامل وضعها الطبيعي.

واشار بيكر الى ان داعش في تراجع ولكن الدمار ترك وراءه الفوضى وستبدأ عمليات التطهير غرب الموصل من خلال إزالة مئات المتفجرات التي كان داعش يزرعها لقتل المدنيين الأبرياء وتأخير عودتهم إلى ديارهم, مبينا ان ذلك سوف يستغرق وقتا طويلا ولكن السلطات العراقية قادرة على جعل الموصل آمنة ومزدهرة لجميع مواطنيها.

وعلى صعيد اخر اكد السفير البريطاني ان بلاده دربت اكثر من خمسة وخمسين الف جندي عراقي ووفرت لهم دورات في مجال مكافحة العبوات الناسفة والمهارات الطبية القتالية مبينا أن لندن التزمت بأكثر من ثلاثة عشر مليون جنيه إسترليني حتى الآن لإزالة الألغام، وقادت الجهود العالمية لتوفير المساعدات الإنسانية للأبرياء الذين هربوا من داعـش.

Related Posts