البنتاغون تقر بأسوأ خطأ ارتكبته خلال الحملة ضد تنظيم داعش الارهابي

قصف

اقرت وزارة الدفاع الاميركية البنتاغون بأسوأ خطأ ارتكبته خلال الحملة ضد تنظيم داعش الارهابي وهي مقتل مئة وخمسة مدنيين في قصف شنته بحي موصل جديدة يوم السابع عشر من آذار الماضي.

وعزت الوزارة هذه الحصيلة الهائلة الى وجود متفجرات مخزنة لدى داعش في الموقع المستهدف وليس للقصف الاميركي بحد ذاته ويفيد ملخص التحقيق العسكري ان القصف كان يستهدف قناصين للتنظيم الارهابي متمركزين فوق احدى المباني بحي موصل جديدة حيث جرى طلب معلومات من القوات العراقية التي كانت تقوم باقتحام الحي لكنها لم ترصد وجود عشرات المدنيين الذين لجأوا الى منزل بدعوة من مالكه وعلل التحقيق القصف الخاطئ بان التحالف الدولي كان محروما حينذاك منذ يومين من صور الفيديو التي تلتقطها طائرة بدون طيار بسبب الاحوال الجوية السيئة قبيل اتخاذ القرار بالقضاء على القناصين بقنبلة خفيفة نسبيا من نوع جي بي يو ثمانية وثلاثين تزن سبعة وثمانين كيلوغراما من معادل التي ان تي كان يفترض الا تصيب سوى الطابق الذي يتمركز فيه قناصو داعش.

Related Posts