الشعب الاردني الشقيق يحتفل بمناسبة عيد الاستقلال 71

بقلوب ملؤوها المحبة والشموخ والثقة بالغد يحتفل الشعب الأردني الشقيق في عموم المملكة الأردنية الهاشمية بالذكرى الحادية والسبعين لعيد الاستقلال الذي يصادف الخميس في ظل القيادة الحكيمة لجلالة الملك عبد الله الثاني والاسرة الهاشمية التي اثبتت وعلى مدار الأيام والسنين انها القادرة على تلبية جميع طموحات الشعب الأردني والرقي به الى مصاف الدول المتطورة سياسيا واقتصاديا واجتماعيا وامنيا.

وقال المحرر السياسي لقناة التغيير الفضائية وهو يستذكر بكل فخر واعتزاز هذه الذكرى الوطنية الكبيرة التي يحتفل بها الشعب الأردني الشقيق ان جلالة الملك عبد الله الثاني استطاع بكل صدق واخلاص وامانة ان يحمل هموم شعبه الاردني وتطلعاته نحو الغد المشرق السعيد ويحقق له اعظم الإنجازات في زمن قياسي قصيروهو ماجعل جلالته في عيون كل اردني واردنية أبا واخا وقائدا هماما مجربا في الملمات والخطوب وقادرا على النهوض بكل وطنية مخلصة بطموحات وامال الشعب الأردني الذي التحم مع قيادته الهاشمية وكان جدارا صلبا تحطمت عليه كل المحاولات الخبيثة للنيل من وحدته واستقراره وامنه حتى بات الأردن واحة للامن والأمان.

وشدد المحرر السياسي لقناة التغيير على ان جلالة الملك عبدالله الثاني لم يقتصر دوره وجهوده لخدمة شعبه الأردني وانما امتد الى الوطن العربي حيث حمل بجدارة وإخلاص هموم امته العربية وفي مقدمتها القضية الفلسطينة التي جعلها جلالته في قلبه ونصب عينيه مدافعا امينا عن مدينة القدس والمسجد الاقصى ضد كل محاولات التهويد من جانب إسرائيل مع مساعيه الحثيثه لحل مشكلة الشرق الأوسط وفقا للقرارات الدولية لمجلس الامن بجانب مابذله الأردن ومازال تجاه القضايا الأخرى العربيه حيث كان جلالتة سباقا في السعي وراء تفعيل التضامن العربي وتعزيز العمل العربي المشترك وإرساء مبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية للاخرين والعمل المخلص الدؤوب على تنقية الأجواء ورأب الصدع بين الفرقاء وبما يضمن مصالح الامة العربية العليا حتى صارالأردن ملتقا عربيا وإقليميا ودوليا هاما واشاد بمواقف جلالته من الشعب العراقي وجهوده في مكافحة الإرهاب ومقارعة تنظيم داعش الإرهابي ودعمه للعراقيين المقيمين في المملكة حتى ساوى جلالته بين العراقي والأردني حيث اعلن جلالتة ولمرات عديدة استعداد الأردن لتقاسم لقمة العيش مع العراقيين وهو موقف يحسب لجلالتة من بين القادة العرب وحيى المحرر السياسي لقناة التغيير ذكرى الاستقلال الحادية والسبعين مباركا للشعب الأردني الشقيق هذه الذكرى متمنيا كل الخير والتوفيق والسؤدد للاردن في ظل القيادة الحكيمة لجلالة الملك عبد الله لثاني والعائلة الهاشمية الرشيدة وكل عام والأردن وشعبه وقائده بالف خير.

جلالة الملك عبدالله الثاني يهنئ أبناء وبنات شعبه عبر حسابه الخاص على تويتر بمناسبة عيد الاستقلال٧۱

Related Posts