شينزو يتمنى تراجع ترامب عن قرار الانسحاب من “الشراكة عبر الهادئ “

رئيس وزراء اليابان، شينزو آبي

أعلن رئيس وزراء اليابان، شينزو آبي، الثلاثاء، رغبته في عودة واشنطن إلى اتفاقية الشراكة عبر المحيط الهادئ على خلفية إصدار الرئيس دونالد ترامب قراراً بالانسحاب منها في يناير/كانون ثان المنصرم.

وفي تصريحات للتليفزيون الياباني، قال شينزو إن “الباب سيظل مفتوحاً أمام الولايات المتحدة للتراجع عن قرار الانسحاب من الاتفاقية”.

جاءت تلك التصريحات في أعقاب مشاركة المسؤول الياباني، الإثنين، في مؤتمر لأعضاء الاتفاقية في تورنتو بكندا؛ لبحث آليات العمل والتنسيق بين الدول الأعضاء بعد خروج الولايات المتحدة.

وتابع شينزو: “لا بد من الحفاظ على جهودنا الطويلة المبذولة من أجل إبرام الاتفاقية”، حسب المصدر ذاته.

واتفاقية الشراكة عبر المحيط الهادئ هي اتفاقية للتجارة الحرة وقعت عليها 11 دولة إلى جانب الولايات المتحدة هي أستراليا وبروناي وكندا وتشيلي وماليزيا والمكسيك ونيوزلندا وبيرو وسنغافورة وفييتنام واليابان.

وتم توقيع الاتفاقية مطلع فبراير/شباط 2016 بعد 7 سنوات من المفاوضات، لكنها لم تدخل حيز التنفيذ بعد.

كان ترامب انتقد تلك الاتفاقية، أثناء حملته الانتخابية، ووصفها بأنها “اتفاقية رهيبة تنتهك مصالح العمال الأمريكيين”، ووعد باعتماد السياسة الحمائية للدفاع عن الوظائف الأمريكية أمام المنافسة الصينية أو المكسيكية منخفضة التكلفة.

Related Posts