كونداليزا رايس: ذهبنا للعراق للإطاحة بالرئيس صدام حسين وليس لجلب الديمقراطية له

كونداليزا رايس مستشارة الأمن القومي الأمريكي في عهد الرئيس الأسبق جورج دبليو بوش
كونداليزا رايس مستشارة الأمن القومي الأمريكي في عهد الرئيس الأسبق جورج دبليو بوش

بدأت تتكشف الأسباب الحقيقية وراء الغزو الأمريكي للعراق عام الفين وثلاثة فقد اعترفت كونداليزا رايس مستشارة الأمن القومي الأمريكي في عهد الرئيس الأسبق جورج دبليو بوش إن أمريكا اجتاحت العراق عام الفين وثلاثة للإطاحة بالرئيس العراقي صدام حسين لا لجلب الديمقراطية للدولة الشرق أوسطية المحورية.

وقالت رايس في لقاء عقدته في معهد بروكينغز أن الولايات المتحدة اتخذت قرار غزو العراق مع حلفائها وهي تعلم أنها لن تجلب الديمقراطية لتلك الدولة ولكنها سعت في حقيقة الأمر للإطاحة بالرئيس صدام حسين موضحة لقد ذهبنا إلى العراق بسبب مشكلة أمنية بحتة تتعلق بوجود صدام حسين في الحكم لكننا لم نذهب لجلب الديمقراطية.

Related Posts