أنتوني يُحيي كلاسيكو ريال مدريد وبرشلونة في ميامي

جانب من آخر كلاسيكو

اختير المطرب الأمريكي البويرتوريكي الأصل مارك أنتوني للغناء في استراحة مباراة الكلاسيكو التي ستجمع بين ريال مدريد وبرشلونة الإسبانيين في 29 يوليو/تموز القادم بمدينة ميامي في ولاية فلوريدا الأمريكية ضمن بطولة كأس الأبطال الدولية الودية.

وأثناء الإعلان عن الفعالية، أعرب أنتوني عن سعادته بالغناء في الكلاسيكو، مشيرًا إلى أن هذه التجربة ستكون بمثابة “تحد” بالنسبة له، لأنها ستكون المرة الأولى التي يقام فيها احتفال من هذا النوع في مباراة كرة قدم، إذ أن هذه العروض عادة ما تقام في نهائي دوري كرة القدم الأمريكية (سوبر بول).

وأوضح المغني البويرتوريكي الأصل أن “هذا الأمر غير مسبوق من عدة نواحي، سوف نقدم شيئا مدهشا إلى أقصى درجة ممكنة”.

وسيقدم أنتوني وصلة غنائية مدتها 8 دقائق سيشدو خلالها بمجموعة أغاني مجمعة وستتضمن “بعض المفاجآت” التي تمثل “اللاتينيين”.

جدير بالذكر أن هذه المباراة ستكون أول كلاسيكو في تاريخ كرة القدم الإسبانية يقام في الولايات المتحدة والثاني خارج إسبانيا، بعد أن التقى الفريقين في فنزويلا عام 1982 في لقاء انتهى بفوز الميرينجي بهدف نظيف سجله المدير الفني السابق لمنتخب إسبانيا فيثنتي ديل بوسكي على ملعب فريد ريشا في مدينة بركسميتو بالبلد اللاتيني.

وستقام المباراة على ملعب هارد روك الخاص بنادي ميامي دولفينز الذي ينافس في دوري كرة القدم الأمريكية.

المصدر : كووورة

Related Posts