ميسون الدملوجي تتفقد آثار محافظة نينوى في الجانب الشرقي للموصل

تفقدت رئيسة لجنة الثقافة والإعلام النيابية ميسون الدملوجي آثار محافظة نينوى في الجانب الشرقي للموصل للاطلاع على الدمار الذي لحق بها على أيدي تنظيم داعش الارهابي.

واطلعت الدملوجي على الدمار الذي لحق بمرقد النبي يونس عليه السلام وشبكة الأنفاق التي حفرها التنظيم الإرهابي بشكل عشوائي مشددة على اتخاذ الخطوات اللازمة من قبل المختصين لمنع الانهيار الذي قد تسببه الانفاق.

كما اطلعت الدملوجي على الجداريات والثيران المجنحة التي تم اكتشافها في القصر الاشوري الذي ظهر تحت أنقاض المسجد التأريخي مؤكدة على ان حضارات العراق متراكمة وضاربة في عمق الارض.

وزارت الدملوجي موقع نمرود الذي تعرض لدمار كبير واطلعت على اعمال تشييد سور جديد حول الموقع بإشراف منظمة اليونسكو ودعم من الحكومة اليابانية.

Related Posts